الرئيسية / طب و صحة / طبيب يحذر من زواج أقارب الدرجة الأولى بسبب “الأمراض الوراثية”

طبيب يحذر من زواج أقارب الدرجة الأولى بسبب “الأمراض الوراثية”

بغداد (إيبا)… أكد الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة استشارى طب الأطفال وزميل معهد الطفولة، أن مصر تعد من أبرز الدول التى ينتشر بها زواج الأقارب من الدرجة الأولى، حيث يشكل 32% من حالات الزواج فى مصر و10% من الزيجات العالمية.

وحذر من زواج الأقارب خاصة فى الأسر ذات التاريخ بالأمراض الوراثية، مشيراً إلى أن 75% من الإصابة بحالات التخلف العقلى فى مصر ترجع لزواج الأقارب.

وأضاف بدران اليوم الخميس بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للإعاقة الذى يوافق الثالث من شهر ديسمبر من كل عام، أن زواج الأقارب يزيد من معدلات الإصابة بحوالى 240 مرضًا ويعد أحد الأسباب الرئيسية لانتشار الأمراض الوراثية لما يسببه من تراكم فى الصفات الوراثية غير المرغوبة والجيدة.

وقدم الدكتور بدران 5 نصائح لمنع الإعاقات فى مصر الحديثة تمثلت فى البعد عن زواج الأقارب وضرورة إجراء فحص طبى قبل الزواج يتضمن استشارة أطباء الوراثة، وتناول الملح العنى باليود، والحمل فى الفترة العمرية من 20 -35 عاما بالنسبة للسيدات، والتشخيص المبكر للإعاقات الذى ينقذ أجيالاً من عواقب وخيمة .

وقال إنه سيلقى محاضرة يوم الأحد القادم بعنوان “مستقبل أفضل لذوى الاحتياجات الخاصة” التى ينظمها مركز رعاية الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بالزيتون التابع لجمعية الرعاية المتكاملة بمناسبة اليوم العالمى للإعاقة.

وأشار إلى أنه من الأمراض التى ترتفع معدلات الإصابة بها نتيجة زواج الأقارب الإجهاض المتكرر، الإعاقات المتعددة، صعوبات التعلم، أمراض التمثيل الغذائى، أمراض الغدد الصماء خاصة أمراض الغدة الكظرية والغدة الدرقية، مرض الحويصلات المتعددة بالكلى، مرض الثلاسيميا “انيميا البحر المتوسط”، ومرض زيادة الحديد بالدم وبالتالى التأثير على كفاءة القلب والكبد والبنكرياس، ومرض ضمور عضلات الوجه والكتفين، ومرض الأورام المتعددة بالقولون، وقلة وزن المواليد، وزيادة نسبة وفيات الأطفال. (النهاية)

اترك تعليقاً