الرئيسية / عامة ومنوعات / طارق حرب يدعو لإعادة النظر في رموز أعلام الثقافة العراقية

طارق حرب يدعو لإعادة النظر في رموز أعلام الثقافة العراقية

 بغداد ( إيبا ).. دعا الخبير القانوني طارق حرب وزارة الثقافة الى اعادة النظر بالشخصيات التي وقع عليها الاختيار كاعلام لثقافة العراق لإقامة نصب لهم (تماثيل) في ساحات بغداد بمناسبة بغداد عاصمة الثقافة.

وقال حرب في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا )هناك شخصيات اعظم ثقافة من بعض المذكورين في القائمة اذ لا يمكن نسيان ساسون حزقيل على الاقل لعدم نسيان اثر العراقيين اليهود في تاريخ هذه البلاد هذه الشخصية التي اجادت اللغة الانكليزية الالمانية والفرنسية والتركية والفارسية والعبرية واحاطت باللغة اللاتنية القديمة,عضو البرلمان العثماني والبرلمان العراقي ووزير المالية صاحب شرط الدفع بالذهب والمشاركة في رأس مال الشركات النفطية الأجنبية الذي نقل الانظمة الادارية والمالية الحديثة الى العراق عند بداية تأسيس الحكم الوطني والحاصل على لقب (سير) من انكلترا والانواط من تركيا وايران .

وتساءل الا تستحق الشاعرة لميعة عباس عمارة الذكر ؟ على الاقل لكي يكون المكون الصابئي حاضرا ولشاعريتها العالية التي تفوق نازك الملائكة التي وقع عليها الاختيار في القائمة .

واضاف الا تفوق شاعرية احمد الصافي النجفي وعلي الشرقي الوزير وعضو البرلمان الملكي والقاضي شاعرية بلند الحيدري الذي وقع عليه الاختيار ؟ والا يستحق نوري باشا السعيد الذي ترأس 14 وزارة عراقية والوزارة الوحيدة العراقية الاردنية ومنشأ دولة العراق الجديدة ان يكون مع من وقع عليهم الاختيار لاسيما وان القائمة ضمت المرحوم عبد الكريم قاسم؟

 وتابع الا يستحق الوزير المؤرخ الدكتور فيصل السامر ان يأخذ محله في هذه القائمة بدلا من المرحوم كامل شياع الذي وقع عليه الاختيار ؟. والا تستحق المعمارية العالمية زها حديد الذكر في الثقافة العراقية وقد اعتبرتها الامم المتحدة الاعلى ثقافة بحيث فازت تصميماتها بالمنافسة مع مصممي جميع العالم في مشاريع الامم المتحدة وبريطانيا وغيرها من الدول الاوربية؟

 واسترسل بالتساؤلات  الا يستحق يوسف عمر او مائدة نزهت او داخل حسن ان يكون له موضعا مع عزيز علي الذي اختارته الوزارة في القائمة .؟

وأكد ان قائمة مثقفي العراق ومبدعيه تطول لكن اعادة النظر في القائمة الحالية يحتاج الى تأمل ونظر .(النهاية)

اترك تعليقاً