الرئيسية / رئيسي / طارق الهاشمي: لم امرر الدستور , وكل الذي حصل سحبت اعتراضي عليه في اللحظه الأخيرة

طارق الهاشمي: لم امرر الدستور , وكل الذي حصل سحبت اعتراضي عليه في اللحظه الأخيرة

بغداد ( إيبا ).. قال نائب رئيس الجمهورية السابق طارق الهاشمي: أنا لم امرر الدستور , و كل الذي حصل سحبت اعتراضي على الدستور في اللحظه الأخيرة بعد اضافة المادة 142 الى الدستور وبعد ان اخذت ضمان جميع القادة السياسيين بصورة مكتوبة في التعديل خلال الاربعة اشهر الاولى من عام 2006.

واضاف في تصريح تلقت وكالة الصحاف المستقلة ( غيبا ) نسخة منه  “بذلك اكون قد تداركت الامر وقلصت فترة التعديل من ثمان سنوات الى اربعة اشهر فقط علما لم نلجأ لذلك الا للضرورة وبعد ان استمعت الى ماذكره السفير نكروبونتي في لقاء جمعني به في حضور الدكتور محسن عبد الحميد”

وتحدى الهاشمي “اي سياسي” يقول بأنه “في مؤتمر صحفي او في بيان اصدر اذنا بالتصويت لصالح تمرير الدستور “.

واوضح ان ” كل الذي قلته في حينه من الآن فصاعداً بناء على اضافة المادة 142 وبعد اتفاق مع قادة سياسيين وعدوني بأجراء التعديل على الدستور في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2006 , بناء عليه أنا كطارق الهاشمي كأمين عام الحزب الأسلامي العراقي رفعت الفيتو عن الدستور واترك مسألة التصويت تقديراً للشعب العراقي ليصوت بناء على قناعاته “.

وشدد على ان “هذه القضية حصلت بناء على اتفاق , بعد جلسة مع  السفير الامريكي نكروبونتي قبل فترة من ضربة الفلوجة الثانية وعندما قال لي وللدكتور محسن عبد الحميد بعد حوار وذهبنا مهددين انه لو ضربت الفلوجة فأن الحزب الأسلامي سيقاطع الأنتخابات وفعلا حصل ذلك”.

واضاف ” قال نكرو بونتي: قاطعوا الأنتخابات وهذا رأيكم وانا انصحكم هذا العراق بلدكم ولديكم مهمة في البرلمان القادم وهي كتابة الدستور… من سيكتب الدستور نيابه عنكم ؟”  فاجبت ” لن نشارك في كتابة الدستور لكن سوف نجتهد في اسقاطه بالتصويت بلا … ابتسم ولم يجب.”

وتابع الهاشمي ان نكروبونتي قال: “سواءً شاركتم في الأنتخابات ام لم تشاركوا  فان الولايات المتحدة الأمريكية اتخذت قراراً فيما يتعلق بالفلوجة وبعد ذلك شاركتم الأنتخابات ام لم تشاركوا هذا بلدكم , نحن في الولايات المتحدة الأمريكية لدينا خارطة طريق سنمضي بها اين كانت مواقف هذا الطرف او ذاك”.

وبين الهاشمي انه بعد خروجه اللقاء مع نكرو بونتي اخبر محسن عبد الحميد ” ان الجماعة ليس فقط سوف يضربوا الفلوجة وعلينا ان نتدارك الموضوع عاجلاً , وانما سوف يشرفون على كتابة الدستور وسوف يمرروه شئنا  ام ابينا , هذا فهمي لخارطة الطريق التي تحدث عنها السفير نكروبونتي ان الولايات المتحدة الأمريكية لديها اجراءات وتوقيتات وسوف تمضي في هذا الموضوع بصرف النظر عن موقفنا”.(النهاية)

اترك تعليقاً