الرئيسية / عجائب و غرائب / صيني يحطم الرقم القياسي في تغطية جسده بالنحل

صيني يحطم الرقم القياسي في تغطية جسده بالنحل

(المستقلة)..ليس بالأمر السهل أن يواجه إنسان طنين أسراب النحل وهي فوق جسده العاري، وكأنها رداء طويل يتشكل من هذه الحشرات المجتهدة، هذا فضلا عن القدرة على التحمل والتمتع بأعصاب باردة، مع احتمال أن يتعرض للسعات النحل، مع ما يحتمل هذا الأمر من مخاطر إذا ما تعرض لعدد كبير من اللسعات.

إلا أن البعض من مربي النحل تربطهم بهذه الحشرات الشديدة الذكاء علاقة وطيدة، كونهم يعرفون عالم النحل جيدا، ويدركون ما الذي يثير ويغضب أسرابه، فيتصرفون بذكاء أيضا، وبصبر وطول أناة، ويعلمون أن النحل يظل هادئا طالما أن ليس ثمة ما يستفزه أو يثيره فلا يضطر للدفاع عن نفسه بلسعاته الموجعة والقاتلة أحيانا.GhadiNews - covered in bees3635360049761859063

ولعل القدرة على التعامل مع النحل دفعت الكثيرين إلى ممارسة هواية ترويضه، أو مواجهته، وإظهار القدرة على محاكاته أو التدرب من أجل ترويضه من خلال القدرة على التحمل، شرط عدم استثارة النحل كي لا يتحول إلى أسراب تهاجم وتدافع عن ممالكها وتحمي نفسها بخاصية اللسع.

تحقيق رقم قياسي عالميGhadiNews - covered in bees635360049760296563

في هذا المجال، نشرت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية مؤخرا، مجموعة صور لرجل صيني يغطي جسده بكمية هائلة من النحل، ومن دون أن يتعرض ولو للدغة واحدة، وأوضحت الصحيفة أن هذا الرجل استطاع تحقيق رقم قياسي عالمي جديد، من حيث الوقت الذي يستغرقه فيما جسده مغطى بالكامل بآلاف من أسراب النحل، وكأنها معطف لا يقوى على ارتدائه إلا الواثقون وذوو الخبرة في التعاطي مع النحل وما يمثل إلى الآن من عالم غريب ورائع.

وقالت الصحيفة البريطانية في تقريرها المصور، إن روان ليانغ مينغRuan Liangming من مقاطعة فينغكسين Fengxin County بالصين، ارتدى معطفا طويلا من النحل لمدة تجاوزت 53 دقيقة و 34 ثانية، مشيرة إلى أنه لم يتعرض للأذى من النحل.

أكثر من 460 ألف نحلة

في المقابل، أشارت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية إلى أن هذا الرجل وهو من مدينة ييشون Yichun  غطى جسده بما يقرب من 62 كيلوغراما من النحل، مضيفةً أن النحل يحب هذا الرجل ولا يقوم بإيذائه، كما ذكرت الصحيفة أنه تاجر يبلغ من العمر 34 عاما، غطى جسده العاري بأكثر من 460 ألف نحلة.GhadiNews - covered in bees2635360049761390313

وحصل روان ليانغ مينغ أيضا على رقم قياسي آخر، لأثقل وزن نحل يغطي جسد إنسان، أخذا في الاعتبار أن هذه المنافسة تقام سنويا لمعرفة من هو صاحب القدرة الاكبر على تحمل عدد أكثر ووزن أكبر من النحل.

وقال مينغ: “أنا أحب النحل والنحل يحبني، ونادرا ما أتعرض للسعات، ذلك أنني أبقى هادئا ولا أتسبب في إثارة النحل وهو على جسدي، وطالما أنا لست متوترا ولا أقدم على حركات مفاجئة فلا مشكلة، والنحل من المخلوقات الأكثر رقة وذكاء، ولكنها حساسة جدا حيال الحركة ولذلك أبقى هادئا قدر المستطاع ويستقر النحل علي دون ايذائي”.

وأضاف: “احب النحل وهو بات جزءا من حياتي”.

 

عن غدي نيوز

اترك تعليقاً