صلاح الدين : 40% من مزراعي المحافظة لم يتم تسديد مستحقاتهم المالية

المستقلة / – قال اتحاد الجمعيات الفلاحية في صلاح الدين، إن تأخر تسديد مستحقات مسوقي محصول الحنطة من قبل الحكومة سيؤدي الى حرمان 40 بالمئة منهم من زراعة اراضيهم.

وقال رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في المحافظة كريم كردي بتصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الثلاثاء، إن “الموسم الحالي شهد تسويق 703 الاف طن من محصول الحنطة الى وزارة التجارة، اضافة الى تسويق 40 الف طن من قبل فلاحين متعاقدين مع شركة (ما بين النهرين) ومركز (شفاء) ليصل اجمالي الكميات المسوقة الى ما يقارب 745 الف طن، وهذه الكمية تكفي المحافظة لمدة 3 أعوام من مادة الطحين للبطاقة التموينية”، وفقاً لصحيفة “الصباح” الرسمية.

ولفت الى “تأخر تسديد مستحقات الفلاحين من قبل الحكومة، إذ بلغ مجمل ما تسلموه 10 بالمئة فقط من مجموع مبالغ مالية تصل الى 458 مليار دينار، وما وصل الى المحافظة وتم تسلمه 55 مليار دينار”.

وبين كردي: “هذه المشكلة انعكست على الفلاح بصورة سلبية وتزامنت مع بدء الموسم الشتوي”، مشيراً الى أن “اغلب هذه العمليات تتم بالآجل لحين تسلمهم مستحقاتهم المالية من الحكومة”.

وأكد “لجوء بعض الفلاحين الى الاقتراض من المصارف لتجهيز الارض للزراعة لحين اطلاق اموالهم، وهي مشكلة بحد ذاتها تؤدي الى زيادة تكاليف الزراعة نتيجة ترتب فوائد على القروض”.

واوضح انه “في حال صرف المستحقات سترتفع الكميات المسوقة من الحبوب الى مليون طن خلال العام المقبل، بيد ان تأخيرها سيؤدي الى حرمان 40 بالمئة من الفلاحين من زراعة اراضيهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.