صفوت حجازي: سنبقى في رابعة العدوية حتى يعود مرسي.. وسوف نقيم أفران لتجهيز كعك العيد

مصر (المستقلة)… أدى المتظاهرون بميدان رابعة العدوية، صلاة الغائب على شهداء حادث الحرس الجمهورى الذي جري فجر الاثنين الماضى، وقال الشيخ صفوت حجازي إن المعتصمين في رابعة العدوية مستمرون في اعتصامهم حتى عودة الرئيس مرسي، فيما اقترحت إحدى الأخوات إقامة أفران بالميدان لتجهيز كعك العيد.

وأضاف حجازي قائلا: “مصممون على عودة الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، وهناك دستور لمصر، من أراد أن يحاسب الرئيس أو يعزله عليه الرجوع إليه فهو يوضح كيفية ذلك، مرددا: لا رئيس لنا سوى الرئيس محمد مرسي”.

وقال “نجهز ونستعد للبقاء والاحتفال بعيد الفطر هنا في رابعة العدوية، وسنبقى هنا ولن نغادر، وأن إحدى الأخوات اقترحت إقامة أفران هنا لتجهيز كعك العيد”.

وحول وسائل التصعيد المرتقبة قال حجازي “يسألوننا ما هي وسائل التصعيد؟ ونرد نقول وسائل التصعيد عندنا سلمية، ولن نتخلى عن السلمية، ولا نحمل سلاحا ولن نحمل سلاحا في وجه عسكري مصري، ولن نكون أبدا قاتلين، وسنصعد إلى أقصى درجات التصعيد، ونستطيع العصيان المدني، ومحاصرة هيئات ومصالح ولكننا لا نريد تعطيل مصالح الشعب. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد