الرئيسية / عامة ومنوعات / صحفية عراقية تفوز بجائزة اليونسيف الاقليمية عن افضل تحقيق استقصائي

صحفية عراقية تفوز بجائزة اليونسيف الاقليمية عن افضل تحقيق استقصائي

 بغداد ( إيبا )..أعلن مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن فوز الصحفية ميادة داود، بالمرتبة الاولى في فئة الاعلام المطبوع في مسابقة الإعلام الإقليمي لحقوق الطفل لعام 2012، عن تحقيقها حول استغلال المشردين من قبل الجماعات المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة.

وقال بيان لمكتب اليونسيف الاقليمي من العاصمة الاردنية عمان، أن ميادة داود، “حصلت على الجائزة الاولى في مسابقة الاعلام المطبوع في مسابقة اليونسيف الاقليمية، بعد أن كتبت مقالة مؤثرة عن التحديات التي تواجه المشردين في بلدها وقد سلطت الضوء على أهمية توفير أماكن آمنة للأطفال تشعرهم بعودة الحياة إلى طبيعتها، وتزودهم بالدعم النفسي والاجتماعي، والحماية من الأذى”.

واضاف البيان أن هذه الجائزة “هي جائزة إعلامية سنوية تقديراً للتميز في تغطية قضايا الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، مبينا أنه “في السنوات الخمس الماضية ركزت الجائزة على واقع الأطفال وصحتهم وتعليمهم. وكان موضوع الجائزة لهذا العام: “الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الحقوق والتحديات”.

واشتملت لجنة التحكيم، بحسب بيان اليونسيف “على إعلاميين اعتبروا أهمية الموضوع المختار، ونوعية وأصالة النهج الصحفي، وعمق ودقة العمل التحقيقي كمعايير أساسية لاختياراتهم”.

من جهته، قال المشرف العام على شبكة نيريج محمد الربيعي ، إن “الجائزة التي حصدتها عضو الشبكة ميادة داود عن تحقيقها حول واقع المشردين في العراق، هي ثاني جائزة تحصدها داود لصالح شبكة نيريج خلال اقل من شهر واحد، فقد سبق أن حصلت ميادة على الجائزة الكبرى في سابقة اريج الدولية عن افضل تحقيق استقصائي في العالم العربي لعام 2012 والتي اعلنت نتائجها في العاصمة المصرية القاهرة يوم 25 تشرين الثاني الماضي، من بين 98 تحقيقا انجز في 11 بلدا عربيا”.(النهاية)

اترك تعليقاً