صحفية جزائرية تدخل في غيبوبة بعد إصابتها برصاص قناص من داعش في الموصل

 

(المستقلة).. طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بإرسال طائرة خاصة الى قضاء تلعفر لنقل الصحفية سميرة مواقي مراسلة تلفزيون الشروق الجزائري التي أصيبت في الرأس صباح اليوم عندما كانت في مهمة صحفية في تلعفر.

ونقل المرصد عن مهند العقابي مدير إعلام الحشد الشعبي قوله، إن مواقي وهي صحفية جزائرية تعمل في العراق وتغطي معارك القوات العراقية ضد تنظيم داعش في الموصل تعرضت الى إصابة بالغة في الرأس عندما كانت ترافق القوات العراقية في مدينة تلعفر غرب الموصل، وهي في غيبوبة حتى اللحظة بعد ساعات على إستهدافها برصاص قناص أصابها في منطقة الرأس وهي تخضع لعلاج مكثف في مشفى ميداني.

وسميرة مواقي التي كانت تعمل لحساب تلفزيون الشروق الجزائري ،قدمت إستقالتها مؤخرا ورفضت البقاء في بغداد وهي تعمل بشكل كامل في الموصل وتبقى لفترة طويلة برفقة القوات العراقية، وقال صحفيون أنها ترفض الضغوط التي تمارس عليها للعودة الى الجزائر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد