صحفية توجه تتهم كاظم الساهر بالسرقة..!

(المستقلة)..وجّه البعض تهمة السرقة للفنان كاظم الساهر، بعدما تم إقتراح إعتماد قصيدة “سلام على رافديك” الّتي غنّاها منذ عشر سنوات، نشيداً وطنياً للعراق.

وانقسم روّاد مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما لفتت الصحافية سلوى زكو إلى وجود شبه كبير بين لحن قصيدة “سلام عليك” ولحن السلام الجمهوري العراقي.

وكتبت سلوى زكو عبر صفحتها على “فيسبوك”، “يوجّه البعض أصابع الاتهام للفنان كاظم الساهر حول لحن سلام على رافديك المقترح اعتماده نشيداً وطنياً، يقول الاتهام إن اللحن مسروق من لحن للموسيقي العراقي لويس زنبقة كان قد اعتمد للسلام الجمهوري بعد ثورة 14 تموز، هذه قضية أخلاقية إن صحّت إضافة إلى تعارضها مع حقوق الملكية الفكرية”.

وتابعت “كاظم الساهر فنان له ملايين المعجبين وسيظهر من بينهم مئات المدافعين، لكن من يدافع عن لويس زنبقة؟ رحل لويس زنبقة عن دنيانا منذ أكثر من خمسين عاماً، اختفت آثاره في ظروف غامضة ولم يُعرف مصيره منذ ذلك الزمن”.

وختمت زكو “هذه دعوة للمتخصصين كي يعلنوا آراءهم في الموضوع، هل كانت تلك سرقة أم مجرد توارد خواطر”؟.

قد يعجبك ايضا

اترك رد