صب زيتاً بأنوف مرضى كورونا.. رجل دين إيراني يفر

المستقلة /أفادت وسائل إعلام إيرانية بهروب رجل دين إيراني أثار ضجة في البلاد، وعلى مواقع التواصل بعد أن ظهر في مقاطع مصورة متنقلاً بين المصابين بفيروس كورونا، مشجعاً إياهم على استنشاق زيت معطر زاعماً أنه “زيت من النبي” يشفي المصابين.

وفي التفاصيل، صدرت مذكرة قضائية باعتقال مرتضى كوهنسال، المروج لما يعرف في إيران بـ”الطب الإسلامي”، والذي كان يدور على المستشفيات، ويعطي بعض “الأدوية المعجزة” للمصابين بكورونا.

 

وكشف المدعي العام في مدينة أنزالي شمال إيران، أن مذكرة اعتقال صدرت بحق الرجل الذي عرض حياة العديد من المرضى للخطر.

 

“العلاج المعجزة”!

 

وكان كوهنسال الذي ادعى أن لديه “علاجًا معجزة” أطلق عليه “عطر النبي”، أعطى لأحد الشبان المرضى علاجه هذا، قبل أن يتوفى الأخير بعد ذلك بثلاثة أيام.

 

ونشر مدعي الطب هذا، مقطع فيديو لنفسه على وسائل التواصل، وهو يزيل الكمامات التي يرتديها المرضى ثم يقوم بفرك العطر تحت أنوفهم، زاعمًا أنه سيجعلهم يعطسون ويشفون من الفيروس، الذي حصد الآلاف في البلاد.

 

وكانت عدة أحداث مشابهة حصلت في البلاد في الفترة الأخيرة، فقد زعم أحد الشخصيات، الذي بات يُعرف على مواقع التواصل باسم “أبو الطب الإسلامي في إيران” الأسبوع الماضي، أن إسقاط “زيت القرع المر” في الأذنين في الصباح سيمنع الإصابة بالفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بالوباء أو الجائحة، وبأسوأ أزمة صحية تواجه العام.

التعليقات مغلقة.