الرئيسية / تنبيهات / صالون دجلة في المهجر يستضيف عبد الاله الصائغ

صالون دجلة في المهجر يستضيف عبد الاله الصائغ

(المستقلة)/ميشغان-علاء السوداني/..يساهم صالون دجلة الثقافي في ولاية ميشيغان الامريكي عبر ندواته الشهرية التي يستضيف فيها الادباء والشعراء والكتاب والفنانين ، في تنشيط الواقع الثقافي العراقي والعربي في المهجر ..

وتشرف الدكتورة دجلة السماوي على ادارة هذا الصالون ، وهي حريصة على تفعيل الانشطة الثقافية . وعند بداية كل جلسة بعد ترحيبها بضيوف الصالون تسعرض في كلمتها الانشطة الثقافية في المهجر خلال شهر.

واشارت السماوي الى البحث عن مواضيع اخرى تهم الجالية حتى وان كانت خارج المحور الاساسي للصالون المتلق بالانشطه الثقافية، موضحة ان اهداف الصالون هي تقديم خدمة الى ابناء الجالية العربية في جميع المجالات “فعلينا اختيار اي موضوع يخدم هذه الجالية حتى لوكان بعيدا عن الثقافة والفنون الادب … علينا ان نوطد العلاقة مع الجالية ونضع حلول في اي مشكلة تواجه الجالية ونضع لها الحلول وليس فقط القصة والنقد … وندرس هذه القضايا النابعة من واقع حياتنا في الغربة المريرة”.

واضافت “اما تجمعنا هذا هو من اجل الكلمة … نقرأ شعر ونقد والنقد يكون بناء وانا ضد النقد الهدام”، مبينة ان كل الحاضرين هم من اسرة الصالون وكلّ من يحضر هو من ضمن هذه الاسرة و”يجب ان نقدم خدمة للمجتمع، انا احب الجميع ولنبدء الان ( قل للاحبة في الاعماق مسكنكم ….. يمضي الزمان ونبض القلب يهواكم )

وقدمت صاحبة الصالون ضيف الجلسة البروفيسور والناقد الدكتور عبد الاله الصائغ ،مشيرة الى انه سيتناول تحليل النص نظرة عن بعد ونظرة عن قرب .

وقال الصائغ في بداية حديثه ان تحليل النص اني اعمل على هذا الموضوع خمسون سنة وبهذه الدقائق سوف سوف اكون لحضراتكم فكرة عن تحليل النص وتكون بدايتي بكلمة النص كثيرون منا يظنون ان لم اقل يتوهمون ان النص هو المساحة المكتوبة او المساحة المقروءة او المسموعة ،وهذا صح لكن الى حد معين، فالنص هو مساحة من المعرفة تدخل تحت سلطان الحواس كلها وتدخل ايضا خارج سلطان الحواس يعني تجريد.

واضاف عندما نقول عطر هذا نص شمي  العقل عندما نقول العشق نص عقلي لايدخل تحت سلطان الحواس الخيانة لاتدخل تحت سلطان الحواس باختصار النص كل شي دنيوي سماوي مابين الدنيا والسماء حتى اللا نص هو نص عندما تقول هذا ليس نصا انك صنعت نصا ..

واشار الى ان تحليل النص كان وسيبقى إشكاليا كونه العينان اللتان نرى من خلالهما الاشياء لذلك تحليل النص يدخل في الفلسفة وفي علم المنطق يدخل في علم النفس يدخل في علم السياسة يدخل في حركة الجسد يدخل في المخابرات يدخل في الامن فاين المفر من تحليل النص.

وتابع الصائغ بالاشارة الى افلاطون الذي تكلم عن النص وتحليل النص منذ عام  397 قبل الميلاد وكذلك تلميذه ارسطو الذي اقحم بالنص الفيزياء والكيمياء والى ما ذلك .

وبين ان ارسطو في موضوع البلاغة لم يستثن شي الا ادخله في تحليل النص ، منوها الى ان الخطة عند ارسطو هي البحث عن السعادة ،اذن علم النص هو علم البحث عن الاشياء الجميلة فهو يجسد ماعدى الاشياء السياسية والسيكلوجيا لابد ان يقتحمها اي يجسم الاشياء المعتمه ويعبر عنها …

وتطرق الصائغ الى موضوع تحليل النص في الاساطير والحم البابلية مثل ملحمة كلكامش وكذلك ما ورد في الادب العربي من مواضيع تتعلق بتحليل النص ،مارا بابي تمام وكتاب الحماسة وغيرها من المواضيع المتعلقة بعنوان المحاضرة.

وبعد انتهاء الصائغ من محاضرته ، قدم الصالون لضيوفه معزوفات على العود مع الاغاني التراثية العراقية القديمة وكذلك قدمت الدكتورة وجدان الصائغ شيء جميل وعام … فيما تحدث الكثير من الحضور قصائد شعر وقدم الفنان مهدي البابلي شرح عن السينما والدراما وادى مشهدا مسرحيا جميلا … لتختتم الجلسة بأغنية من الفلكلور العراقي القديم شارك جميع الحضور بأدائها.

اترك تعليقاً