شنكالي يدعو المنتقدين لرئاسة الاقليم بتقديم حلول للخروج من الازمة

(المستقلة)..دعا النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي ، الثلاثاء، بعض الاطراف الكردية المنتقدة لسياسة رئاسة وحكومة الاقليم الى تقديم حلول حقيقية لتجاوز الازمة التي تواجه الشعب الكردي اقتصاديا نتيجة تنكيل الحكومة المركزية بوعودها بدل توجيه التهم جزافا والتحول كابواق لا فائدة منها.

وقال شنكالي ان “ما نأسف له ان نشاهد سياسيي بعض الكتل الكردستانية ليس لهم اي دور او منفعة للشعب الكردي سوى كيل التهم دون ان تكون لهم اي خطوات ايجابية على الاقل لجمهورهم ،حتى اصبحو مجرد ابواق وعبء على الشعب الكردي ، ناهيك عن تنصلهم عن كل الوعود التي قدموها لجماهيرهم من دعم الحلم الكردي فاصبحو اليوم اول سكينة وتحدي في خاصرة الاحلام الكردستانية بالاستقلال”.

واتهم من وصفهم بـ ” ابواق كردستانية منتفعة من حكومة بغداد ودول اخرى” بالعمل على “اثارة قضايا ببيانات مدفوعة الثمن ولاصحة فيها دون ان نرى منهم اي افعال على الارض للضغط على الحكومة المركزية لدفع رواتب الموظفين المتاخرة منذ عدة اشهر ،بل على العكس نراهم اول الداعمين لاجراءات الحكومة المركزية في الغرف المغلقة وينادو بحقوق الكرد في العلن”.

ودعا تلك “الابواق” الى “تقديم الانجازات التي قدموها للشعب الكردستاني طيلة السنوات السابقة ،في وقت ان انجازات الديمقراطي الكردستاني لاتحتاج الى مدح او كلام من خلال بنى تحتية وتقدم عمراني وخدمي جعلت من اقليم كردستان قبلة لكل الدول ناهيك عن احتظانها قرابة المليوني نازح من المناطق الساخنة”.

واكد شنكالي “ضرورة ان يعي الجمهور الكردي من يعمل لمصلحتهم بصمت ومن يعتاش على كيل التهم دون افعال ، خاصة ان التحديات التي يواجهها الاقليم اقتصاديا وامنيا كانت تستوجب باضعف مستوى من الاحساس بالمسؤولية موقفا صلبا من بعض المحسوبين على الكورد لدعم الحكومة وتقوية البيت الكردي بدل تلك السياسات المريضة التي جعلت المفاوض الكردي ضعيفا جدا في دفاعه عن حقوق الكرد”

قد يعجبك ايضا

اترك رد