الرئيسية / اقتصادية / شركة شل تدعم استمرارية الأنتاج في حقل مجنون النفطي

شركة شل تدعم استمرارية الأنتاج في حقل مجنون النفطي

(المستقلة)..أعلنت شركة شل العراق لتطوير البترول توقيعها عقد حفر أبار جديدة في حقل مجنون النفطي لضمان استمرارية مستوى الأنتاج.

وقال بيان عن المتحدث باسم الشركة في العراق صطفى رياض ان شركة شل العراق انجزت الأنتاج التجاري الأولي في عام 2013، و منذ ذلك الحين يستمر حقل مجنون بمستوى أنتاج متميز و أمن، و الذي يرفد الميزانية العراقية بأيرادات مالية عالية.

واضاف  ضمن إطار العقد، سوف تقوم شركة هاليبورتون العالمية بتحريك ثلاث منصات حفر لغرض تطوير الحقل من خلال حفر ابار تطويرية و تنفيذ اعمال تأهيلية للأبار خلال 2018 و 2019.

واشار الى توقيع عقد تطوير الأبار في حقل مجنون النفطي بحضور ممثلي شركة نفط الجنوب و شركة هاليبورتون و التي بدورها ستنفذ أطار العمل المتفق عليه مع شركة شل العراق و التي اثبتت انجازها لنظام حفر فعال و كفوء لتوفير الوقت و الكلفة.

و على اطار التوقيع قال احمد عطا الله – مدير عام حقل مجنون “تتطلع شركة شل العراق لأستمرارية عملها في توفير أفضل النتائج لشركائنا و الحكومة العراقية” .. “إن اعادة الحفر في الحقل  سيؤهلنا للأستمرار في خطط الأنتاج و في ذات الوقت تطوير احد أكبر الحقول في العالم”

و قال محمود عباس مدير تطوير حقل مجنون النفطي “يعد حقل مجنون من أكثر الحقول اهمية لشركة نفط الجنوب، و التي تكمن اهميته في مردوده الأقتصادي بالإضافة الى الخزين النفطي الهائل للحقل  و الذي يرفد العراق بأيرادات مادية كبيرة

من جانبه قال سمير سالوس – نائب الرئيس لشركة هاليبورتون في العراق “لدينا علاقات عمل طويلة و ناجحة مع شركة شل في العراق و نطمح لمواصلة تطوير حقل مجنون النفطي و الذي له مكانه متميزة في تاريخ عملنا” .. ” ففي عام 2011 تم توقيع عقد مع حقل مجنون النفطي و أنجاز بصورة أمنه حفر 15 بئراً و من ثم حفر 12 بئراً اضافية، و لذلك تعتبر الشركة توقيع هذا العقد شاهد على توفير الخدمات بصورة أمنه و كفائة عالية في مشاريع سابقة”

و حولت شركة شل العراق و شركائها (بتروناس و شركة نفط ميسان) حقل مجنون النفطي الى مؤسسة أنتاج عالمية.

و تعد شركة شل العراق احد اكبر المستثمرين في مجال صناعة النفط و الغاز في العراق، و لدى الشركة ميراث عريق من الشراكة مع الحكومة العراقية و الشعب العراقي و لذلك تعتبر الشركة ملزمة في دعم أستراتيجية البلد في بناء البنية الأساسية لقطاع النفط و الغاز خلال ايجاد مورد جديد لدعم أيرادات الدولة.

 

اترك تعليقاً