الرئيسية / اخبار ساخنة / بوابة العراق الالكترونية ترفض التشكيك بنزاهتها واصولية اجراءاتها

بوابة العراق الالكترونية ترفض التشكيك بنزاهتها واصولية اجراءاتها

(المستقلة)… نفت شركة بوابة العراق الالكترونية للخدمات المالية بشدة ما وصفته بـ”المزاعم والاكاذيب” التي تداولتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول التشكيك في نزاهة واصولية اجراءاتها.

وأكدت بانها شركه عراقية 100% ومملوكة لاحد رجال الاعمال العراقيين، واعتمدت في عملياتها الامتثال للقوانين العراقية أولا والاستناد على اعلى المعايير الدولية واستشارات كبريات الشركات العالمية المعتمدة والمتخصصة في هذا المجال.

وقالت الشركة في بيان تلقته (المستقلة) اليوم الاحد ان كوادرها من الكفاءات العالمية والمحلية المتخصصة في هذا المجال وبان دراسات الجدوى الاقتصادية للشركة وبناء النموذج المثالي للعمل، تم على مدار سنه كامله وفق المعايير الدولية بالتعاون مع شركة أرنست ويونغ EY العالمية كشركة استشارية لدراسة وضع السوق العراقي وتحديد نموذج وخطة العمل، ومن ثم تقديم تلك الدراسات وتسجيل الشركة وفق القوانين والتعليمات واللوائح المعتمدة في  الحكومة العراقية والبنك المركزي.

واضاف البيان على الصعيد الفني والتكنلوجي فان الشركة اكملت بناء البنى التحتية لأنظمة الشركة ومركز معالج البيانات  بالتعاون مع شركة اريكسون السويدية والتي قامت ببناء مراكز مماثلة في اغلب دول العالم المتقدم في هذا المجال، حيث تم بناء مركز معالج البيانات وهو الاول من نوعه في العراق الذي يقوم بمعالجة البيانات بخوادم ومقاسم مرتبطة مع المقسم الوطني داخل العراق وهو ما يؤمن سرية وضمان المعلومات المعالجة تحت اشراف الجهات المختصة.

واوضحت الشركة في الاطار ذاته بانها قامت بالتعاقد مع شركات رصينة ومتخصصة في مجال أنظمة التكنولوجيا والدفع، مثل شركة S2M والمتخصصة في مجال الدفع الإلكتروني وشركتي HP و CISCO والتي عملتا على تطوير بنية تحتية فاعلة و سريعة مخصصة لمنصات العمل الاقتصادية والتكنولوجية المحلية والاقليمية والدولية.

وذكرت انها نتيجة لهذه التحضيرات المهنية حصلت على ترخيص من شركة الماستر كارد العالمية لإصدار وقبول بطاقات وخدمات الماستر كارد، بعد استكمالها لكافة الشروط والاجراءات المطلوبة من شركة الماستر كارد العالمية بهذا الخصوص، بما يشمل امتلاك الانظمة التكنولوجية المتقدمة، وانظمة وبرامج الرقابة على الاحتيال ومكافحة غسل الاموال وادارة المخاطر وشروط الملائمة المالية.

واشار البيان الى ان الشركة في صدد الانتهاء من استكمال اجراءات الحصول على رخصة مماثلة من شركة VISA العالمية لإصدار وقبول بطاقاتها وخدماتها، وبذلك تكون الشركة الاولى في العراق التي تقدم تلك الحزمة المتكاملة من حلول وخدمات الدفع الالكتروني.

وأكدت انها امتثالا لاتباع أفضل الممارسات الدولية قامت وفي مراحل متقدمة من المشروع بالتعاقد مع مؤسسة التمويل الدولية IFC وذلك لتقديم الاستشارات الفنية والاستراتيجية للشركة ولضمان ملاءمة نموذج العمل واستراتيجية الشركة لاحتياجات المجتمع العراقي بما يتعلق بخدمات الدفع الإلكتروني.

وأبدت الشركة استعدادها لاطلاع جميع المختصين على تفاصيل عملياتها الفنية والتجارية انطلاقا من اعلى معايير الشفافية والمهنية. كما وتؤكد الشركة ان الأكاذيب والاشاعات المغرضة لن تثني الشركة عن الاستمرار في مسيرتها وتأدية واجبها لخدمة المواطن العراقي بل تزيدها إصرارا لان تكون عنصر رئيسي لتحسين الشمول المالي وتوفير خدمات الدفع الالكتروني للمجتمع العراقي حسب افضل المعايير العالمية لتحقيق الهدف الذي انشئت من آجله.

 

اترك تعليقاً