شرطة ميسان توضح ملابسات حادثة النائبة الغراوي وان المطلوب هو شقيقها

المستقلة/علي قاسم الكعبي/..اوضحت قيادة شرطة ميسان ان القوة التي داهمت منزل منزل النائبة دلال الغراوي، كانت شقيقها محمد حسن محمد المطلوب لاتهامه وفق المادة ٣٤٣.

وقال بيان أصدرته قيادة الشرطة لتوضيح ملابسات الحادث “في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء يوم الخميس  ٢٤ / ٩ / ٢٠٢٠  شرعت مفرزة من شرطة ميسان بتنفيذ القاء القبض بحق المتهم ( محمد حسن محمد الغراوي ) وفق المادة ٣٤٢ ( حرق عجلة ) ونصبت كمين وسيطرة جوالة في مدخل العمارات المحاذية للمعهد التقني / ميسان ، وعند مجيء المتهم لم يمتثل للوقوف في السيطرة وسحب بندقية نوع كلاشنكوف على امر السيطرة”.

وأشار البيان الى  أن الأشخاص الذين كانوا مع المتهم  هربوا الى بيت النائبة دلال حسن الغراوي الذي كان بالقرب من مكان السيطرة ، منوها الى ان النائبة أعتدت على امر المفرزة بالضرب .

وأكدت القيادة ان المفرزة لم تدخل الى بيت النائبة ولم تكن هي المقصودة ولكن شقيقها هو المقصود وصادر في حقه قرار من القاضي وفق المادة القانونية المذكورة أعلاه،  وان شرطة ميسان في كل واجباتها تراعي صدور الاوامر القضائية بحق المتهمين وكذلك تطبق كل معايير حقوق الإنسان أتجاه اي متهم مهما كانت نوع المادة القانونية

وشددت القيادة على أن  القوة المكلفة بالواجب لم تداهم بيت النائبة دلال حسن الغراوي وتم القاء القبض على اخوها المتهم محمد حسن محمد الغراوي وفي حوزته بندقية نوع كلاشنكوف غير مرخصة في مدخل العمارات المحاذيه للشقق المعهد.

يذكر أن النائبة ادعت أن قوة داهمت منزلها واعتدت عليها.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.