شرطة الانبار تحتجز صحفيين وتصادر معداتهم

المستقلة.. قالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق  ان قوة امنية اختجزت كادر قناة افاق ومصور صوت الشباب اثناء تغطيتهم لحادث انفجار وقع في محافظةالانبار.

ونقلت الجمعية عن مراسل القناة قتادة عادل انه وبعد سماع دوي انفجار استهدف مباني المحال التجارية في الحي الصناعي وسط الانبار، انطلق مع المصور محمد جمال لتغطية الحادثة، وتفاجأ فور وصوله بقيام عناصر من قوة امنية، بمنعهم من التغطية، ثم منع مصور اذاعة صوت الشباب ثامر علوان.

واشار عادل الى ان القوة استولت على الكاميرا ومعداتهم الصحفية، وقامت بحجزهم داخل مركز القطافة، ولمدة ثلاث ساعات، مبنيا انه تم تسليمهم معداتهم بعد مسح مقاطع الفيديو الخاصة بالحادثة بالكامل.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة حجز الصحفيين، دون مبرر، وعدّت ذلك انتهاكا لحرية العمل الصحفي، ومخالفة قانونية صريحة.

وأشارت الجمعية الى انها في الوقت الذي تلقت فيه عددا من الرسائل من الزملاء الصحفيين شكوا فيها من القيود التي فرضتها قيادة عمليات الانبار اثناء اداء عملهم، مشترطة تزويدهم بكتاب من القيادة، تطالب الجهات الامنية بالكف عن وضع العراقيل امام الكوادر الاعلامية، وفسح المجال لآداء واجباتهم المهنية، والامتثال للدستور.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.