الرئيسية / تنبيهات / شراكة استراتيجية تجمع بين مشروع الرحّالة وسوني

شراكة استراتيجية تجمع بين مشروع الرحّالة وسوني

(المستقلة).. أبرمت مجموعة الأهلي القابضة مذكرة تفاهم مع شركة سوني للحلول المهنية في الشرق الأوسط وأفريقيا لتكون بداية شراكة استراتيجية فريدة نحو تطوير القطاع الإعلامي من خلال “الرحّالة”، المشروع المتكامل الأول من نوعه في العالم لتمكين رواد الأعمال والمجتمعات الإبداعية في المنطقة،  والمزمع إطلاقه هذا العام.

وقّع مذكرة التفاهم كلاً من محمد خماس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة ومشروع الرحّالة، وروب شيرمان، المدير العام لشركة سوني للحلول المهنية في الشرق الأوسط وأفريقيا. بموجب الاتفاقية، تتعاون سوني في إطار مجموعة من الخدمات بما في ذلك توفير التجهيزات والمعدات، التطوير المشترك للبرامج، والفعاليات، ومسرعات الأعمال، وورش العمل، بالإضافة إلى إتاحة فرص دخول الأسواق لمجتمع أعضاء الرحّالة. وعلاوة على ذلك، سوف يكون أعضاء سوني الرئيسيون جزءاً من مجلس الرحّالة الاستشاري، الذي سوف ينهض بدور محوري في احتضان وتقديم جيل جديد من المواهب من خلال هذا المشروع.

ومن شأن هذه الشراكة الاستراتيجية أن تخلق فرصاً لمبدعي المحتوى وصانعي الأفلام والفنانين والموسيقيين المستقلين، حيث تقدم شركة سوني للحلول المهنية خبراتها الرائدة في هذه الصناعة وتزويد أعضاء الرحّالة بالمشورة والتوجيه، مع المشاركة بخبراتها الفنية في الجوانب التكنولوجية والإنتاجية للمساعدة في ابتكار المحتوى.

وعن هذه الإتفاقيّة، قال محمد خماس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة و مشروع الرحّالة: “نحن نشهد اليوم تحولاً كبيراً نحو الإبداع والابتكار في مجتمع يسعى لإظهار براعته في مجالات استخدام التكنولوجيا المتعددة. ونحن نؤمن بأن الوقت قد حان لتتبوأ منطقتنا مكانها الريادي في هذا المجال مما يسهم حتماً في تغيير دورنا من مستهلكين للتكنولوجيا إلى روّاد بها. وأود أن أؤكد هنا على أهمية الشراكة مع سوني، التي لا تتمثّل فقط في تقديم الحلول المهنية فحسب، بل هي شراكة تعمل على تنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة على نطاق واسع من حيث الإبداع والتصميم كونها أساسيات النجاح.”

وأضاف خمّاس قائلاً: “نؤمن اليوم بما نقدّمه من فرص في هذا المشروع، أنّ الرحّالة هي المنصّة الوحيدة التي توّفر هذا النهج المبتكر، مما يجعلها مساحة مثالية لدعم الموهوبين في المنطقة، ولهذا فإن هذه الشراكة من شأنها تسليط الضوء على أهمية خلق فرص إبداعية في المنطقة والعالم.”

يذكر أن مشروع الرحّالة سوف يستفيد مما تتمتع به كلاً من الأهلي القابضة وسوني للحلول المهنية في الشرق الأوسط وأفريقيا من خبرات ومعارف عالمية، حتى يرسّخ مكانته كمنظومةً لريادة الأعمال عالمية المستوى، تعزز دور دبي ودولة الإمارات كمركزاً محورياً للابتكار لرواد الأعمال والشركات الناشئة من مجموعة متنوعة من التخصصات من جميع أنحاء العالم؛ بما في ذلك الإعلام وفنون الطهي والتصميم وتصميم الألعاب والتكنولوجيا. ومن خلال شركائها في الصناعة وحلول البرمجة، يمكن لأعضاء الرحّالة الاستفادة من منصة مجتمعية وشبكة من الموجهين والمستثمرين والأسواق لتوسيع نطاق مشاريعهم.

من جانبه، علّق روب شيرمان، المدير العام لشركة سوني للحلول المهنية في الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً :” تعّد هذه الشراكة مع مشروع الرحّالة بالغة الأهميّة إذ تجمع بين ما نطرحه من حلول تقنية وما يقدّمه المشروع من بنية تحتية خصبة من شأنها طرح منظومة متكاملة لدعم المواهب في المنطقة.”

وأضاف قائلاً: “نحرص على دعم هذا المشروع لتمكين صنّاع المحتوى من إيجاد المكان والبيئة المناسبة للإنتاج والإبداع. نحن نتشارك مع مشروع الرحّالة في رؤيتهم باحتضان المواهب هنا في المنطقة من خلال تقديم جميع الحلول التقنية والعملية لروّاد المحتوى في المنطقة بأجمعها.”

جدير بالذكر أن موقع مشروع الرحّالة، الذي سوف يشغل مبنى تبلغ مساحته مليون قدم مربع، سيكون ضمن ” إيكو بليكس” على مقربة من دبي آوتليت مول، ويستغرق إنشاؤه قرابة عامين، تنتهي خلالهما المرحلة الأولى في عام 2019. وفي هذه المرحلة، سوف تكتمل مساحات العمل المشترك وتجهيزات استوديوهات الإنتاج، جنباً إلى جنب مع مجمع سكني مشترك للأعضاء يقدّم حلولاً معيشية بتكاليف قليلة. بينما تنطلق المرحلة الثانية في العام 2020 وتشمل تنمية أكبر للمجتمعات المحلية والانتهاء من مرافق أكثر تقدماً.

ويستطرد محمد خماس في تصريحه، قائلاً: “عندما أعلنا عن مشروع  الرحّالة لأول مرة في مايو 2018، كان هدفنا بناء البنية التحتية المناسبة التي تعضد التعاون عبر جميع قطاعات المجتمع الإبداعي في المنطقة. وتبقى مهمتنا أن نقدم أفضل الممارسات والشراكات العالمية التي من شأنها أن تجعل من الرحّالة مركزاً نابضاً بالإبداع على مستوى العالم، وتميزه بنية تحتية مالية وتجارية لا نظير لها”.

اترك تعليقاً