شبكة الاقتصاديين العراقيين تنعى احد اعضائها

(المستقلة).. نعت شبكة الاقتصاديين العراقيين عضوها المصرفي موفق حسن محمود الذي توفاه الله  فجر امس الخميس 28 حزيران 2018 بعد مرض عضال.

وقال بيان النعي ان ” إن رحليه يمثل خسارة كبيرة واليمة للشبكة ولمجتمع الاقتصاديين ، وبرحيله فقدنا كفاءة اقتصادية ومصرفية متخصصة في السياسة النقدية وشخصية وطنية اصيلة تتسم بالعلمية وبقمة الاخلاق الانسانية”.

واشار البيان الى ان الراحل من مواليد بغداد 1938، وخدم العراق على مدى 50 عاماً في مهام ومناصب اقتصادية ومصرفية مختلفة.

تخرج موفق حسن من كلية التجارة والاقتصاد، جامعة بغداد، في العام الدراسي 1962/1963، وكان في مقدمة الأوائل.  وعمل في البنك المركزي ومن مواقع قيادية لمدة 25 عاماً.  وفي عام 1971/1972 حصل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة بيرمنكَهام البريطانية.  وبعد تقاعده، من البنك المركزي، عمل في المجال المصرفي في العراق وبمهام مختلفة، إدارية واستشارية، حتى مرضه قبل أقل من عامين.

وواكب الراحل تطور الحياة الاقتصادية والشأن السياسي والاقتصادي في العراق، وشارك في كتابة مقالات وبحوث مهنية عديدة حول قضايا اقتصادية راهنة تخص الواقع المصرفي في العراق والسياسة النقدية للبنك المركزي العراقي وقضية المحافظة على استقلاليته، واستمر في الاهتمام بالشأن العام حتى وفاته.

في اخر بحث له نشر على موقع الشبكة بتاريخ 3/3/2016 انتقد بشدة آلية بيع الدولار كحوالات مصرفية من خلال نافذة بيع العملة الاجنبية (مزاد العملة) لتمويل استيرادات وهمية نجم عنها تسرب مليارات الدولار الى خارج الدورة الاقتصادية الوطنية، وتساءل بوصفه اداري وخبير مصرفي متمرس لماذا لا يلجأ البنك المركزي الى اسلوب الاعتمادات المستندية

قد يعجبك ايضا

اترك رد