شاهد : صفية العمري تتحدث عن أسرار حياتها ومشوارها الفني

شاهد : عن أسرار حياتها ومشوارها الفني.. صفية العمري تتحدث

(المستقلة) – منى شعلان/ كشفت الفنانة المصرية صفية العمري ، عن أسراراً من حياتها الخاصة ، بعد غياب لسنوات عن الساحة الفنية ، وأيضا عن اللقاءات الإعلامية.

وتحدثت الفنانة المصرية ، عن بدايتها الفنية ، مؤكدة أنها كانت تحلم أن تصبح عازفة كمان ، وكان ليس لديها نية الثمثيل على الإطلاق ، قرار دخولها كان غير مدروس.

اقرا المزيد : ديزني تستعد لإنتاج الجزء الثانى من فيلم «علاء الدين »

وأضافت العمري ، خلال لقائها ببرنامج “حديث المساء”، المذاع على قناة “إم بي سي مصر”، مساء الخميس ، أن المنتج المصرى رمسيس نجيب أول من اكتشف موهبتها في التمثيل، وأعطاها فرصة المشاركة في فيلم “العذاب فوق شفاه تبتسم”.

وأكدت أنها اعتذرت 3 مرات عن المشاركة في فيلم “العذاب فوق شفاه تبتسم”، وذلك بعدما قرأت السيناريو، معقبة: “قلت مش معقولة ابتدى أول حياتي الفنية بدور صعب زي ده وخائنة ومش محبوب”، وأشارت إلى أن رمسيس نجيب أقنعها بالدور وقال لها: “أنت زي العملة اللي ليها وجهان ملك وكتابة، ممكن تطلعي دور شرير وممكن تقلبي وتلعبي دور طيبة، أنا عايز أفاجئ بيكِ الجمهور”.

وأوضحت أنها وافقت على الدور من منطلق إنسانة أحبت رجلا ولديها فراغ عاطفي، في ظل عدم تواجد زوجها بجانبها طول الوقت، مشيرة إلى أنها كانت إمرأة ضعيفة أحبت ذئبًا ولم تكن خائنة.

لافتة إنه لا أحد من الفنانين له الفضل في نجاحها، خلال مشوارها الفني، ولم يساندها أحد ولم تدعمها شخصية بعينها.

كما أعربت عن سعادتها بالعمل مع المخرج يوسف شاهين من خلال عملين وتغيرت بسببهما شكلا وموضوعا ، مؤكدة انها طيلة مشوارها الفني كانت تجتهد وتسعى حتي وصلت لذلك النجاح ، الذي حققته عبر الشخصيات التي لعبتها.

كما أوضحت الفنانة صفية العمري أنها بدأت مشوارها الفني لم تكن مجهزة بمظاهر او ملابس باهظة الثمن، وكانت تركز على الشخصية أكثر، ولم يكن هناك من يصرف علي ملابسها، لكنها كانت تجتهد لتظهر بمظهر يليق بالشخصية قدر الامكان.

وعن حياتها الشخصية ، كشفت العمري ، إنها شخصية كلاسيكية، وهانم كما يقولون ، وأن منزلها مليء بالشموع والكثير من الورود والزهور “.

وعن الدور الذى لم تلعبه حتى الآن هو تجسيدها لشخصية الأديبة والكاتبة مي زيادة، لافتة إلى أنها تعرفت على صديقة جدة الأديبة وحصلت منها على رسائلها من صندوق ذكرياتها، إلى أنها تعاونت مع المخرج الراحل يحيى العلمي على تجسيد شخصية الأديبة الراحلة مي زيادة، ولكن الحظ لم يحالفها ليكتمل المشروع، مشيرة إلى أنها كانت شخصية ثرية بالقصص والدراما لذلك كانت شغوفة بتجسيد سيرتها الذاتية.

 

التعليقات مغلقة.