سيطرة عربية كاسحة في كأس السوبر الأفريقي

سيطرة عربية كاسحة في كأس السوبر الأفريقي

(المستقلة) – حسام الدين جمال – يستعد فريقا الترجي الرياضي التونسي والزمالك المصري للتنافس على لقب كأس السوبر الأفريقي، حيث يلتقيان مساء الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة، في النسخة الـ28 من البطولة.

بطولة كأس السوبر الأفريقي تشهد سيطرة عربية كاسحة منذ ظهورها عام 1993، وهو ما تستعرضه «المستقلة» في السطور التالية.

سيطرة عربية على الألقاب:

تمتلك الأندية العربية 17 لقبا من إجمالي 27، بواقع 9 للأندية المصرية، و4 لأندية المغرب، و3 ألقاب لتونس، ولقب وحيد للجزائر.

وحقق الأهلي المصري لقب السوبر الأفريقي 6 مرات، وهو ما يجعله النادي الأكثر تتويجا باللقب، فيما فاز مواطنه الزمالك بالبطولة 3 مرات.

وفاز النجم الساحلي التونسي بالسوبر الأفريقي مرتين، ومواطنه الترجي مرة، بينما فاز الرجاء البيضاوي المغربي باللقب مرتين، ومواطنه الوداد البيضاوي مرة، والمغرب الفاسي مرة، ووفاق سطيف الجزائري مرة.

حضور عربي شبه دائم:

الأندية العربية غابت بشكل تام عن 3 نسخ فقط طوال تاريخ كأس السوبر الأفريقي، في أعوام 2005، و2010، و2017، فيما عدا ذلك، شهدت 24 نسخة تمثيلا عربيا بفريق واحد على الأقل.

كذلك شهدت البطولة مشاركة فريقين عربيين في 12 نسخة، آخرها العام الماضي، التي حسمها الرجاء المغربي على حساب الترجي التونسي.

جوائز مالية ضخمة:

تضاعفت قيمة الجوائز المالية للفريقين المشاركين في بطولة السوبر الأفريقي بداية من النسخة الماضية (2019)، حيث أصبحت 200 ألف دولار أمريكي للفائز، و150 ألف دولار للوصيف، بعدما كانت 100 ألف للفائز و75 للوصيف في عامي 2017 و2018.

يذكر أن الترجي يشارك في النسخة الحالية (2020) بصفته حاملا للقب النسخة الماضية من دوري أبطال أفريقيا، فيما يشارك الزمالك بصفته بطلا للكونفدرالية.

التعليقات مغلقة.