الرئيسية / عربي و دولي / عربي / سيطرة الجماعات المتطرفة في سوريا يجعل من الأسد خيارًا أمثل

سيطرة الجماعات المتطرفة في سوريا يجعل من الأسد خيارًا أمثل

(المستقلة)..قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن سيطرة الجماعات الإسلامية المتطرفة على المناطق المنكوبة في سوريا، مثل مدينة “الرقة” التي كانت مقر خلافة “هارون الرشيد” والتي سيطرت عليها الجماعات الإسلامية، تعيد الدولة السورية مرة أخري للقرون الوسطى.

وفرضت تلك الجماعات الإسلامية، وعلى رأسها “داعش” – دولة الإسلام في العراق والشام، الوصاية على المسيحيين وفرض الجزية عليهم، حيث وقعت “داعش” اتفاق مع زعامة الطائقة المسيحية في مدينة الرقة، والتي تضم 12 طائفة، حيث تعهد المسيحيين بدفع الجزية مرتين في السنة بقيمة تساوي أربعة قطع ذهب أو خمسمائة دولار.

ووفقا للاتفاق سيسمح لهم باقامة شعائرهم الدينية وبناء كنائس وإعادة ترميم المدمر منها، وتم تقيديهم بعدة بنود، وإلا سيتم استحلال دمهم. وهو ما اعتبرته الصحيفة من سيعزز من موقف الرئيس السوري “بشار الأسد” في ظل المواجهة الشرسة ضده، وسيجعل منه الخيار الأمثل أمام المجتمع الدولي والشعب السوري.(النهاية)

اترك تعليقاً