سفراء 16 دولة يدينون الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين في العراق

المستقلة /- أصدر سفراء 16 دولة، بياناً بشان تظاهرات العراق، فيما طالبوا الحكومة إلى ضمان اجراء تحقيقات ومسائلة موثوقة فيما يتعلق بأكثر من 500 حالة وفاة ، مدينين الاستخدام المفرط والمميت للقوة من قبل قوات الأمن العراقية والفصائل المسلحة ضد المتظاهرين المسالمين .

وذكر بيان مشترك للسفراء تلقت “المستقلة” نسخة منه اليوم الاثنين ، ان “سفراء كندا, كرواتيا, الجمهورية التشيكية, فنلندا, فرنسا, ألمانيا,هنغاريا, إيطاليا, هولندا, النرويج, بولنداء رومانيا, إسبانيا السويد, المملكة المتحدة و الولايات المتحدة يدينون الاستخدام المفرط والمميت للقوة من قبل قوات الأمن العراقية والفصائل المسلحة ضد المتظاهرين المسالمين منذ 24 كانون الثاني، بضمنهم متظاهري بغداد والناصرية والبصرة”.

وأضاف أنه “على الرغم من الضمانات التي قدمتها الحكومة، غير أن قوات الأمن والفصائل المسلحة تواصل استخدام الذخيرة الحية في هذه المواقع مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين، في حين يتعرض بعض المحتجين الى الترويع والاختطاف”.

وأكد البيان، أن “السفراء يتوجهون بدعوة الحكومة إلى احترام حريات التجمع والحق في الاحتجاج السلمي كما هو منصوص عليه في الدستور العراقي، ويدعو جميع المتظاهرين إلى الحفاظ على الطبيعة السلمية للحركة الاحتجاجية”.

ودعا السفراء بحسب البيان، الحكومة إلى “ضمان اجراء تحقيقات ومسائلة موثوقة فيما يتعلق بأكثر من 500 حالة وفاة والاف الجرحى من المحتجين منذ 1 تشرين الأول”.

 

التعليقات مغلقة.