سفراء بريطانيا واستراليا واليابان يجددون رغبة بلدانهم الاستثمار في العراق

بغداد (المستقلة)…جدد سفراء بريطانيا واستراليا واليابان رغبة بلدانهم الاستثمار في العراق جاء ذلك خلال حفل استقبال ومأدبة عمل اقامها اعضاء الهيئة العامة لرابطة المصارف الخاصة في العراق على شرف السفراء.

وفي كلمة له قال السفير البريطاني سايمون كولز ان مستقبل العراق ايجابي جدا ومؤشر ذلك انه يملك موارد كبيرة يمكن توظيفها لتحقيق التنمية الاقتصادية خصوصا وانه يتمتع بنسبة نمو 9 بالمئة بحسب التقديرات والتقارير الدولية.

دور فاعل للقطاع الخاص واضاف ان الشركات وكبريات المصارف البريطانية لها الرغبة بالاستثمار في العراق نظرا لاهمية السوق العراقية لدى العديد من دول العالم وفي معرض اجابته عن المانع لحضور الشركات للاستثمار في البلاد قال ان الظروف التي مر بها العراق جعلت الصورة رمادية عنه لدى اغلب الشركات المهمة وتثير مخاوفها، لكن ذلك يحتاج الى دور فاعل للقطاع الخاص العراقي لتغيير هذه الصورة واعدا بالعمل معا من اجل تشجيع الشركات والمصارف البريطانية للمجيء الى العراق.

ولفت الى ان طاقم السفارة يعمل بجد على نقل الصورة الحقيقية الى الحكومة البريطانية عن الاداء الناجح والجيد للمصارف العراقية وامكانية الاستثمار والمشاركة فيها، مؤكدا حرص بلاده ودعمها لتحقيق الاصلاح والاستقرار الاقتصادي في العراق.

وكشف السفير البريطاني عن نية السفارة افتتاح منفذ في اربيل بكردستان لمنح تأشيرة الدخول الى العراقيين وذلك نهاية الشهر الجاري .وكانت السفارة البريطانية قد افتتحت منفذا في بغداد مؤخرا لمنح الفيزا للعراقيين لتسهيل سفرهم بعد ان كانت تمنح لهم في عمان.

تقديم تسهيلات واعرب السفير البريطاني عن استعداد السفارة تقديم كل التسهيلات لرجال المال في العراق بالتنسيق مع رابطة المصارف الخاصة في العراق باعتبارها الجهة الممثلة للقطاع الخاص.

اما سفيرة اليابان مبسو مو هي الاخرى القت كلمة تناولت فيها دور الشركات اليابانية في تنفيذ مشاريع البنى التحتية في العراق والعديد من المشاريع الستراتيجية.

الشركات اليابانية ولفتت الى ان الشركات اليابانية مستعدة للاستثمار في العراق لكنها تبحث عن قطاع مصرفي متين قادر على توفير الخدمات لها ونحن نعمل على تفعيل هذا الجانب مع الرابطة في الوقت الحالي.

تعاون اقتصادي استرالي فيما اعربت سفيرة استراليا لندل ساكس رغبة بلادها لتعميق التعاون الاقتصادي مع العراق في المجالات المختلفة لاسيما في مجال الصناعات المختلفة التي تشتهر بها استراليا والتي يمكن نقلها الى العراق للنهوض بواقع الانتاج، حيث يمكن الاستثمار الواسع في هذا المجال الذي يملك جميع مقومات النجاح.

تعزيز الشراكة وكان رئيس رابطة المصارف الخاصة في العرق عدنان الجلبي قد قدم عرضا مفصلا عن طبيعة النشاطات التي تضطلع بها المصارف الخاصة في العراق وحجم الاموال الكبيرة معربا عن امله في تعزيز التعاون والشراكة مع المصارف العالمية لتعزيز القدرات المالية لاستيعاب متطلبات البناء والاعمار والاستثمار والتنمية في البلاد. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد