الرئيسية / ثقافة وفنون / “سجن فايف ستارز”.. مسرحية ترفض الدولة الدينية والعسكرية وتنتصر للمدنية

“سجن فايف ستارز”.. مسرحية ترفض الدولة الدينية والعسكرية وتنتصر للمدنية

بغداد ( إيبا )..ناقش المشاركون في ندوة نادي أدب المرج بالقاهرة مسرحية الكاتب والناقد المسرحي إبراهيم الحسيني “سجن فايف ستارز”التي تدعو إلى رفض الدولة الدينية والعسكرية وتنتصر للدولة المدنية.

وقال الحسيني إن مسرحيته لم تكن تتنبأ أو تستشرف ثورة 25 يناير قبل حدوثها لأن النص كتب في عام 2003 ونشر في 2013،ورغم ذلك هي تحمل الكثير عن الثورة،وأرجع ذلك إلى أنها تحلل الوضع الراهن والاحتمالات التي قد يؤدي هذا التحليل إلى حدوثها طبقا لنظرية أن كل مقدمات تتبعها نتائج.

وأشار إلى أن المسرحية تعتبر من الكتابات الإبداعية الداعية لرفض مفهومي الدولة الدينية والدولة العسكرية وتنتصر لفكرة الدولة المدنية التي يحيا داخلها الجميع في حرية تامة وفق مبادئ الدستور والقانون.

وتدور المسرحية في قالب إجتماعي وسياسي ساخر من خلال صراع ثلاث قوى رئيسية هي طبقة رجال الأعمال وطبقة الساسة بالإضافة إلى رجال الدين وتوضح صراعات الجميع من أجل الفوز بالسلطة متناسين في ذلك الفقراء والمهمشين في المجتمع والذين يزدادون فقرا وتهميشا يوما بعد يوم وكذلك الطبقة الوسطى المتآكلة كنتيجة طبيعية لهذه الصراعات،وهو ما يوصلها في نهاية الأمر إلى رفض كل هذه الممارسات حتى ولوأدى ذلك الرفض إلى دخولهم السجون والمعتقلات.

 وتأتى هذه الندوة ضمن سلسلة من الندوات التي تقام لمناقشة المسرحية داخل جهات علمية وأكاديمية مختلفة منها دار الكتب و نادي أدب المحلة وإقليم شرق الدلتا الثقافي ويقوم بمناقشتها مجموعة من الكتاب والنقاد.

وحاز المؤلف ابراهيم الحسيني مؤخرا على جائزة ساويرس الثقافية عن مسرحيته “جنة الحشاشين “.

وتعد مسرحيته الجديدة ” سجن فايف ستارز ” هي الكتاب الثامن في مسيرته الإبداعية فقد صدر له قبل ذلك “الغواية” و”متحف الأعضاء البشرية” و”شم العصافير” و”أيام إخناتون” و”مراكب الشمس” عن دور نشر مصرية وعربية مختلفة كما ترجمت بعض مسرحياته إلى أكثر من لغة أجنبية.(النهاية)

اترك تعليقاً