الرئيسية / رياضية / سان جيرمان يتسلح بالنجوم لمواجهة ريال مدريد في ليلة الحلم الاوربي

سان جيرمان يتسلح بالنجوم لمواجهة ريال مدريد في ليلة الحلم الاوربي

(المستقلة)..يستقبل ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل نادي ريال مدريد الإسباني، غدا الأربعاء ثلاثة لاعبين من فئة النجوم يرتبطون بالنادي الملكي بشكل أو بأخر سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل، وهم أنخيل دي ماريا اللاعب السابق لهذا النادي وكيليان مبابي الذي كاد أن يكون مؤخرا لاعبا في صفوف الفريق المدريدي ونيمار دا سيلفا اللاعب المحتمل له في قادم الأيام.

ويصل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إلى العاصمة الإسبانية لخوض منافسات مباراة الذهاب لأول لقاءات القمة بدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويحط النادي الفرنسي رحاله في مدريد مدججا بنجوم من العيار الثقيل في مهمة إثبات أن الأموال قادرة أيضا على خلق مشروع ناجح وليس مجرد وسيلة لتجميع نجوم لا طائل من ورائهم.

ويتمتع باريس سان جيرمان بوجود الكثير من هؤلاء اللاعبين بالإضافة إلى رغبته في إثبات أنه أصبح لديه فريقا قويا هذا الموسم، وذلك بعد الإخفاق المدوي الذي أصابه في الموسم المنصرم عندما خرج من منافسات دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة وتجرعه هزيمة قاسية (6 / 1) في مباراة الإياب رغم فوزه في لقاء الذهاب برباعية نظيفة.

وكان نيمار هو النجم الأول في ذلك اللقاء الذي شهد أخر لحظات تألقه مع برشلونة، قبل أن ينتقل بعد ذلك بأشهر قليلة إلى صفوف النادي الفرنسي مقابل 222 مليون يورو هي قيمة الشرط الجزائي الذي كان مدرجا في تعاقده مع النادي الكتالوني.

ويعد اللاعب البرازيلي عاشقا للشائعات والتكهنات، فبعد أشهر قليلة من انتقاله لصفوف باريس سان جيرمان، استمرت الصحف المختلفة في التكهن حول مستقبله ولم تتوقف إيماءتها وتلميحاتها عن الإشارة إلى اهتمام ريال مدريد بضم اللاعب.

وقال مارسيلو، الظهير البرازيلي لريال مدريد في الأسبوع الماضي: “سيكون من الجيد أن يأتي إلى ريال مدريد، في رأيي اللاعبين الكبار يجب أن يلعبوا في ريال مدريد”.

وفي وقت سابق كان الموهبة الفرنسية الصاعدة كيليان مبابي هو التطلع الأكبر بالنسبة لريال مدريد وكان الحصول على خدماته الهدف الأهم لرئيسه فلورينتينو بيريز، حتى أن وسائل الإعلام ادعت آنذاك أن اتفاقا قد تم في هذا الخصوص وأن كل شيئ كان معدا لظهور الجوهرة السمراء بقميص النادي الملكي.

ولكن ما أن بدأت ماكينة طبع العملات تعمل في باريس سان جيرمان لم يستطع أحد منافساتها حتى العملاق الإسباني.

وهكذا، نجح باريس سان جيرمان في خطف مبابي بعقد إعارة مدرجا به بندا يلزم النادي الفرنسي بشراء اللاعب في نهاية الموسم الجاري مقابل 180 مليون يورو.

وبالعودة أكثر إلى الماضي يطل علينا اللاعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا وذكرياته مع ريال مدريد الذي رحل عنه وهو في أوج تألقه الذي فشل في استعادته منذ ذلك الحين.

وكان النجم الأرجنتيني أحد عناصر فريق ريال مدريد الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا 2014، ولكنه فيما بعد طلب المزيد من الأموال للاستمرار مع الفريق وقامت زوجته بشن حملة على رئيس النادي عبر وسائل التواصل الاجتماعي لينتقل بعد ذلك إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 75 ميلون يورو

ويقضي موسما غير ناجح هناك قبل أن ينضم في 2015 إلى صفوف باريس سان جيرمان.

ولم يستعد دي ماريا حتى الآن سحره وتأثيره اللذين تمتع بهما خلال فترته الأخيرة في صفوف النادي الإسباني، ولكن ورغم ذلك فإن الحالة الفنية العالية التي يتمتع بها حاليا تفسح أمامه المجال لأن يأمل في التألق على أرضية ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وقليلون هم اللاعبون الذين قد يمتلكون دوافعا أكبر من دي ماريا للتألق مساء الغد في العاصمة الإسبانية.

وقال دي ماريا: “سيبذلون كل شيء من أجل تحقيق الفوز على ملعبهم أمام أنصارهم، لن تكون مباراة سهلة ولكننا أقوى من العام الماضي”.

اترك تعليقاً