الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / سامسونغ تكشف عن كاميرا "جالاكسي" وجهاز "Phablet"

سامسونغ تكشف عن كاميرا "جالاكسي" وجهاز "Phablet"

كشفت شركة “سامسونغ للإلكترونيات عن أول جهاز هجين يجمع بين الكاميرا والهاتف الذكي تندرج تحت العلامة التجارية الشهيرة الخاصة بالشركة “جالاكسي” في مؤتمر صحافي خاص بها قبيل افتتاح مؤتمر “IFA” بمدينة “برلين” الألمانية.

“Galaxy Camera” عبارة عن مزيج يجمع بين كاميرا رقمية مدمجة وهاتف أندرويد، تعمل بأحدث نسخة من نظام تشغيل جوجل الشهير باسم “جيلي بين-أندرويد 4.1″، يمكن التحكم فيها عن طريق الأوامر الصوتية مثل تكبير الصورة أثناء الالتقاط.

وستتوافر الكاميرا في ثلاثة إصدارات، الأول يدعم تقنية “WiFi” اللاسلكية فقط، والثاني يدعم شبكات “WiFi” وشبكات الجيل الثالث المطور “تقنية HSPA+” معاً بسرعة نقل بيانات 21 ميجابت في الثانية.

أما الإصدار الثالث فيدعم شبكات الجيل الرابع “LTE” وتقنية “WiFi” معاً، حيث يمكن من خلالها إرسال المادة التي تم التقاطها سواء فيديو أو صور ورفعها إلى مواقع التواصل الاجتماعي ومشاركتها مع الأصدقاء والأهل في حال عدم توافر الشبكة اللاسلكية.

وتأتي الكاميرا مزودة من الخلف بشاشة عرض لمسية قياسها 4.8 بوصة (12.1 سم) مزودة بتقنية “HD SuperClear LCD” لتستخدم في تصفح المواقع الإلكترونية شبكات التواصل الاجتماعي عبر الشبكة العنكبوتية.

زووم بصري

كما تمنح هذه الكاميرا صورا وفيديو تتسم بالنقاء ودقة تبلغ 1280×720 بيكسل، وبكثافة بيكسلات 308 للبوصة المربعة الواحدة، كما أنها قادرة على التقاط صور وفيديو بدقة وضوح كاملة 1920×1080 بيكسل بمعدل 30 إطاراً في الثانية الواحدة.

تأتي الكاميرا مزودة بزووم بصري “21X” ومثبت صور وجهاز استشعار للإضاءة من نوع “CMOS” بقوة 16 ميجابيكسل وتنسيقات 1، 2، 3 بوصة وتتراوح حساسية الضوء “ISO” بين 100، و3200.

ويمكن للمستخدم تحميل برنامج لمعالجة الصور والأفلام أو حذف بعض المشاهد منها، كما تأتي مثبتة مسبقاً بخدمة “Auto Cloud Backup” لإمكانية حفظ وتخزين الصور تلقائياً داخل خدمة سامسونغ للتخزين السحابي “سامسونغ كلاود”.

بالإضافة إلى إمكانية اتصالها بأجهزة “جالاكسي” الأخرى من ضمنها هاتف “جلاكسي إس 3″، وكذلك جهاز “جالاكسي نوت 2” عبر خدمة “AllShare”.

وتحتوي الكاميرا على معالج رباعي الأنوية بسرعة 1.4 غيغاهيرتز، لكن سامسونغ لم تعلن عن نوع المعالج بعد، كما تشتمل على ذاكرة داخلية فلاش سعتها 8 غيغابايت، يمكن توسعتها وزيادتها عبر منفذ “مايكرو-SDHD”، وكذلك “مايكرو-SDXC”.

وتدعم الكاميرا تقنية “بلوتوث 4.0″، وكذلك مستقبل تحديد المواقع العالمي “GPS”، وكذلك نظام الملاحة الروسي “Glonass”، كما تدعم تقنية “واي فاي دايركت”.

يبلغ وزن الكاميرا 305 غرامات وبسمك 19.1 مم، وبأبعاد تبلغ 128.7×70.8×19.1 مم، ولم تفصح الشركة عن موعد إطلاق أو سعر الكاميرا بعد.

الهاتف الذكي والحاسب

في نفس الحدث أعلنت أيضا سامسونغ عن الجيل الثاني من جهازها الهجين “جالاكسي نوت”، والذي أطلقت عليه الاسم “Galaxy Note 2 Phablet”، وكلمة “Phablet” هي اختصار لكلمتي الهاتف الذكي والحاسب اللوحي.

يعمل الجهاز بنظام تشغيل “جيلي بين” ويأتي بشاشة عرض كبيرة الحجم قياس 5.5 بوصة بدقة 1280×720 بيكسل، بنسبة العرض إلى الارتفاع 16:9، ويختلف عن الإصدار السابق باحتوائه على معالج سامسونغ “اكسينوس” رباعي النواة بسرعة 1.6 غيغاهيرتز، مقارنة بالسابق ذو معالج ثنائي الأنوية بسرعة 1.4 غيغاهيرتز.

كما يحتوي الإصدار الجديد على ذاكرة عشوائية 2 غيغابايت، وكاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل، وأخرى أمامية بدقة 1.9 ميجابيكسل قادرة على تسجيل فيديو بدقة “إتش دي”.

ويتمتع ببطارية ذات جهد عال يبلغ 3100 ميللي أمبير في الساعة، ويدعم الجهاز القلم الرقمي “S-Pen” المعدل صياغته لتدوين الملاحظات والرسم، ويأتي القلم أكثر سمكا قليلا وأطول من السابق وتوجد بنهايته ممحاة مطاطية، وبحساسية ضغط تبلغ 1024 درجة مماثلة لتلك الموجودة في الإصدار السابق “جالاكسي نوت 10.1”.

كما يأتي القلم بقدرات ومميزات عدة لم تكن متوفرة في النسخة السابقة من ضمنها خاصية “Air View” التي تتيح للمستخدم بمجرد تمرير القلم على التطبيق مثل “S-Note” أو “S Planner” أو الصور والفيديو أو البريد الإلكتروني من معاينة المحتوى وإلقاء نظرة سريعة على المحتوى دون فتح التطبيق نفسه.

تطبيقات جديدة

وكذلك تطبيقي “PopUp Note” الذي يتيح للمستخدم فتح تطبيق “إس نوت” فورا وانبثاق نافذة سريعة لتدوين ملاحظة أو كتابة شيء بسرعة.

وتطبيق “PopUp Video”، وهو امتداد لخاصية “popup Play”، وهي تسمح بتشغيل فيديو معين ثم الضغط على مفتاح هذا التطبيق لنقله في أي مكان على الشاشة، بينما تكتب شيئا بالقلم مثلا.

وتطبيق “Quick Command” يسمح للمستخدم بتمرير القلم “S-Pen” على الشاشة وإنشاء مربع مخصص لكتابة أوامر محددة وإرسالها على الفور مثل كتابة “إيميل” وإرساله لشخص معين على الفور.

وتطبيق “Photo Note” تتيح تدوين ملاحظة على أي صورة، تماما ككتابة تدوينة معينة خلف الصورة المطبوعة، حيث سيُظهر التطبيق الجانب الخلفي للصورة لكتابة أي شيء عليها.

أما تطبيق “The Idea Visualizer” يسمح للمستخدم بسهولة إضافة رسوم توضيحية أثناء كتابة بعض الكلمات المفتاحية بالقلم.

أما تطبيق “Easy Clip” فهي وسيلة سريعة وسهلة لاقتصاص أنواع معينة من المحتوى الموجود على الشاشة وبالضغط على مفتاح القلم “S-Pen” يستطيع المستخدم بذكاء نقل المحتوى المراد نقله ولصقة داخل تطبيق آخر.

وأخيرا وليس آخرا تطبيق “The Recorder” الذي يسمح بتسجيل سلسلة من الإجراءات على الشاشة ومشاركتها.

ويدعم الجهاز شبكات الجيل الثالث المطور “HSPA+”، وتقنية الجيل الرابع “LTE”.
وسيتوافر الجهاز بثلاث إصدارات من حيث سعة التخزين الداخلية، إما 16، أو 32، أو 64 غيغابايت، قابلة للتوسع والزيادة عبر منفذ “مايكرو إس دي”.

ويتمتع الجهاز الجديد بهيكل نحيف وإطار ممشوق بعرض أقل قليلا من السابق، حيث يبلغ وزنه 180 غراما وبسمك 9.4 مم، أي أنحف من السابق.

وتخطط الشركة لطرح جهازها الهجين بالأسواق الأوروبية والآسيوية وأسواق الشرق الأوسط بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول، وسيتاح باللونين الأبيض الرخامي والرمادي، ولكنها لم تفصح بعد عن موعد طرحه بالولايات المتحدة الأمريكية بسبب قرار المحكمة الأخير لصالح آبل.

اترك تعليقاً