ساعة الكرملين تتوقف للمرة الأولى منذ قرن.. لهذا السبب

المستقلة /-  توقفت ساعة الكرملين الشهيرة والمعروفة بـ”كورانتي” مؤقتا، وذلك بسبب إجراء تحديث لمنظومة الأجراس التابعة لها.

وقالت هيئة الحراسة الفدرالية الروسية في بيان لها إنه “بسبب تجهيز برج الأجراس التابع لساعة كوراتي ببرج سباسكايا للكرملين، بأجراس جديدة وما يتبع ذلك من إعادة ضبط صوتها”، ستبقى الساعة الرئيسية للبلاد متوقفة ولن تدق أجراسها من منتصف ليلة 9 أكتوبر إلى حين إتمام الأعمال.

يذكر أن الساعة كانت تعزف النشيد الوطني كل ست ساعات، مع دقات الجرس الرئيسي كل ساعة.

وتم تركيب أول ساعة برج في الكرملين قبل أكثر من 600 سنة، في عام 1404، وخضعت للتعديل والتبديل أكثر من مرة حتى استقرت على شكلها الحالي على برج سباسكايا منذ العام 1852.

ولم يتم وقف الساعة ودقاتها منذ ذلك الحين إلا مرة واحدة عام 1917، عندما ألحق ضرر ببرج سباسكايا خلال أحداث ثورة أكتوبر.

وتقرع أجراس “كورانتي” التي أصبحت من أبرز رموز موسكو والدولة الروسية، في المناسبات المهمة مثل مراسم تنصيب الرئيس، والعروض العسكرية في الساحة الحمراء، وفي عيد رأس السنة.

ومن المقرر إضافة 12 جرسا جديدا للأجراس الـ17 الموجودة حاليا، مما سيحسن جودة صوت الساعة ويجعله أقرب إلى صوتها الأصلي، حيث كان يحتوي برج الأجراس على 35 جرسا قبل العام 1935.

وبعد تحديث هذه الساعة، التي تعتبر من أقدم الساعات في أوروبا وهي أيضا الساعة الموسيقية الوحيدة في العالم التي تعتمد على حركة ميكانيكية فقط، سيكون بإمكانها عزف لحن النشيد الوطني الروسي لمدة دقيقة ونصف.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.