الرئيسية / رئيسي / زيباري يستبعد الصدام المسلح بين اربيل وبغداد ويعلن عن اجتماع عسكري قريب

زيباري يستبعد الصدام المسلح بين اربيل وبغداد ويعلن عن اجتماع عسكري قريب

بغداد (إيبا)… استبعد وزير الخارجية هوشيار زيباري أن يصل التصعيد السياسي بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان إلى درجة الصدام، معلناعن لقاء عسكري قريب سيتم في بغداد بين الطرفين لحل الازمة التي حدثت مؤخرا.

وقال زيبارى في تصريحات صحفية إن “الحل قد يأخذ وقتا، لأن الحلول ليست سحرية، وكلما اشتدت الأزمة انفرجت”، مشددا على أن “أي خلاف أو أزمة لن يصل على الإطلاق إلى صدام أو انفراط عقد الوفاق السياسي”.

واستبعد زيباري ان “يصل التصعيد السياسي بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان الى درجة الصدام المسلح”، مشيراً إلى “لقاء سيتم في بغداد خلال أيام بين خبراء عسكريين من الطرفين لحل موضوع الحشود التي حدثت مؤخرا”.

وبشأن الأوضاع الأمنية الراهنة في البلاد، أكد زيباري إنها “أفضل من ذي قبل عندما انعقدت القمة العربية، حيث كانت التحديات أشد، خاصة من قبل الأطراف المعادية للعملية السياسية، التي استدعت بالضرورة أن نتخذ أعلى درجات الاستنفار الأمني”، مشيدا بـ”التنسيق الأمني بين كل أركان الدولة”.

وأضاف زيباري ان “الوضع الأمني أفضل بحكم الخبرة التي اكتسبتها القوات الأمنية، ووعي المواطنين، ومغادرة قوات الاحتلال التي كانت تستهدفها المجموعات الجهادية وعناصر (القاعدة)، إضافة إلى تراجع الشد والعنف الطائفي بعد لقاءات المصالحة”.

وتتواصل في بغداد الجهود لنزع فتيل الازمة العسكرية التي حدثت بين اربيل وبغداد مؤخرا على خلفية اعلان الحكومة عن تشكيل قيادة عمليات عسكرية جديدة تحت عنوان “دجلة”، للاشراف على الملف الامني في المناطق المتنازع عليها في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين . (النهاية)

اترك تعليقاً