زوج يظهر بمحادثات زوجته مع زملائها بالعمل بملابس غريبة

مثل ملايين الأمريكيين، أجبرت كارا فيلدز، وزوجها على العمل من المنزل لوقف انتشار الفيروس التاجى، كما يساعد الزوجان أيضًا أطفالهما فى الفصول الدراسية الرقمية ويواجهون تقريبًا نفس التحديات التى نتعامل معها جميعًا.

كارا هى رئيس قسم التسويق في احدى الشركات المتعلقة صحة الحيوان التى تتخذ من إنديانا مقراً لها.

 

العزل الصحى، جعل زوج كارا، يتوصل إلى طريقة رائعة لمنح كارا وزملائها استراحة للضحك، فمن وقت لآخر ، عندما تكون زوجته فى مكالمة “Zoom”ذات صلة بالعمل، فإنه يشق طريقه إلى الخلفية، مرتديًا أزياء سخيفة بحسب ما ذكرت “اليوم السابع”.

 

وتقول كارا، “لدى زوجى هواية جديدة فى الحجر الصحي تتمثل فى القيام بإضحاكنا أثناء مكالمات العمل على “Zoom” ومع زملائى الذين ألتقى بهم”

 

بعد مشاركة كارا لصور الكمامات التي يمتلكها زوجها على موقع LinkedIn، انتشرت على الفور، حيث قالت كارا لموقع Bored Panda، “زوجى دائمًا يحب ارتداء أشياء سخيفة فى الأماكن العامة لإحراجى.. لذا عندما حولت غرفة الطعام إلى مكتب حيث واجهت الكاميرا طاولة غرفة الطعام، فرأى أنها فرصة افتراضية لإحراجي أثناء الوباء.”

 

في البداية ، كان زوج كارا يرتدي للتو يمتلكها بالفعل، على سبيل المثال، قبعة رعاة البقر ، ومعدات الصيد، وقمصان هاواى، لكن الأمور بدأت تتصاعد بسرعة، حيث بدأ الأصدقاء فى إرسال أزياء الهالوين بالبريد.

 

وتضيف الزوجة، “أعشق تصرفات زوجى الغريبة، وزملائى أيضا أيضا ليحبون هذا، من الغريب أن نرى فريقًا من الناس يضحكون أثناء المكالمة، ثم تدرك أن هناك شيئا غريبا يحدث خلفك، فهم يرونه دائما قبلى”.

 

استطلاع للرأي يشير إلى تفضيل الناس العمل عن بعد، ووجدت جالوب أن ما يقرب من 60 % من الأمريكيين الذين يعملون من منازلهم يفضلون العمل عن بعد “قدر الإمكان” بعد أن رفعت السلطات القيود، حيث قال 40 % أنهم يفضلون العودة إلى مقر العمل الأصلى، ويبدو أن زوج كارا ينتمي إلى فئة الـ 60 %.

التعليقات مغلقة.