الرئيسية / رئيسي / زوجة ملك السعودية تناشد اوباما لاطلاق سراح بناتها المحتجزات من قبل والدهن

زوجة ملك السعودية تناشد اوباما لاطلاق سراح بناتها المحتجزات من قبل والدهن

(المستقلة)… ناشدت زوجة ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز الرئيس الأمريكي باراك اوباما بالتدخل لاطلاق سراح بناتها الاربعة المحتجزات من قبل والدهن منذ 10 سنوات، فيما لفتت الى ان بناتها لم يحصلن لغاية الان على هوية او جواز سفر ويأكلن وجبة غذائية واحدة باليوم.

ونقلت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريراً للكاتب لهيو توميليسين يتعلق بمناشدة الأميرة عنود الفايز وهي الزوجة السابقة للملك السعودية الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمساعدتها لإطلاق سراح بناتها الأربعة المحتجزات من قبل والدهن الملك رغماً عن إراداتهن منذ اكثر من 10 سنوات .

وتقول الأميرة العنود إن “بناتها الاربعة سحر ومهى وهلا وجواهر محتجزات بالقوة”، مؤكدة أن “بناتها يحتجن إلى المساعدة ولإطلاق سراحهن فوراً وعلى أوباما أن يلقي الضوء على هذه القضية خلال زيارته للملك، وللوقوف على هذه التجاوزات ضد بناتي”.

وتضيف العنود، “كتبت إبنتي سحر (42 عاماً) تغريدة على تويتر تقول فيه إنهن رهن الإقامة الجبرية ولديهن القليل من الطعام كما عبرت عن غضبها لعدم حصولهن على بطاقة هوية ولا جواز سفر”، مشيرة الى انهن “يأكلن وجبة واحدة يومياً ويحاولن أن يعيشن بأقل الامكانيات الموجودة”.

وتزوجت العنود من الملك عبد الله عندما كانت في الـ 15 من عمرها، وأوضحت أن بناتها كن يقمن برحلتين شهرياً لشراء الطعام والماء والأدوية، إلا أن هذه الرحلات توقفت.

وتعيش الفايز (57 عاماً ) الأردنية الأصل في العاصمة البريطانية لندن منذ طلاقها من الملك عبد الله عام 2003، وتزعم الفايز بأن الملك السعودي يحتجز بناتها الاربعة في قصره الملكي رغماً عنهن.

يذكر أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يزور الجمعة 28 اذار 2014 المملكة العربية السعودية، في ثاني زيارة له للملكة، يجري خلالها محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ومسؤولين سعوديين، تتعلق بالملف النووي الإيراني، والقضية الفلسطينية، والحرب في سوريا.

وكانت صحيفة “صاندي تايمز” (Sunday Times‎‏) نشرت في وقت سابق أن الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود يحتجز 4 من بناته خلافًا لرغبتهن في أحد القصور في مدينة جدة.

يحتجز ملك المملكة العربية السعودية، عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الحالي، 4 من بناته من زواج سابق له، منذ 13 عامًا، وخلافًا لرغبتهن.
هذا ما جاء في الصحيفة البريطانية “صاندي تايمز” وفقًا لأقوال إحدى زوجات الملك، والدة البنات، الملكة العنود دحام البخيت الفايز.

وقالت العنود دحام البخيت الفايز، زوجة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، للصحيفة إن بناتها محتجزات خلافًا لرغبتهن ومُنقطعات عن العالم الخارجي.

وفقًا للتقرير، عَيّن العاهل أخ البنات غير الشقيق، لمراقبتهن ولتوثيق أي طلب لهن للخروج من القصر شريطة أن يخضع لتقييدات صارمة وأن يكون بهدف المشتريات فقط.

الأميرات سحر وجواهر

توجهت الفايز إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وطلبت منه التدخل بهدف إنقاذ بناتها الأميرات:جواهر (38 عامًا)، هلا (39 عامًا)، مها (41 عامًا) وسحر (42 عامًا).

عندما تزوجت الفايز من عبد العزيز، والذي كان لديه 38 ولدًا من زوجات أخريات، كان عمرها 15 عامًا. أما الملك فكان عمره 40 عامًا عند زواجه وأنجب الزوجان معًا 4 بنات، ثم انفصلا.

كتبت الأميرتان سحر وجواهر رسالة إلكترونية إلى صحيفة “صاندي تايمز” وروتا فيها أن أختهما الأخريان مها وهلا هن أيضًّا محتجزات مثلهن ولكن في مكان منفرد في القصر. ” نلاحظ كيف أننا رويدًا رويدًا نفتقد معنى الحياة”، كتبتا. وأضافتا “قالت لنا أختنا هلا إنها تشعر بأن عقلها بدأ يجُن، وبدأت تفقد معنى الحياة”.(النهاية)

اترك تعليقاً