الرئيسية / رئيسي / زالة نفطجي: تم شطب اسمي من قوائم الفائزين بمؤامرة

زالة نفطجي: تم شطب اسمي من قوائم الفائزين بمؤامرة

(المستقلة)/محمد الحاج/..أعلنت المرشحة زالة يونس النفطجي، اليوم الثلاثاء ، عن شطب اسمها من قوائم الفائزين بمقاعد مجلس النواب، ووضع اسم رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران مكانها، وذكرت ان هناك صفقة سياسية من اجل سلب المقعد النيابي الذي فازت به.

وقال المرشحة لـ( المستقلة)، لقد كنت من الفائزين بحسب المعلومات والوثائق التي حصلت عليها من المفوضية قبل ساعات قليلة من اعلانات نتائج الانتخابات واعلان اسماء الفائزين.

واضافت لقد “فوجئنا بوثيقة تم ايصالها الينا من قبل الشرفاء في المفوضية، وفيها تم حذف اسمي ووضع اسم احد المرشحين الذكور بدلا مني، وبحسب هذه الوثيقة التي بين ايدينا، لم يكن لديهم الوقت الكافي لاعادة طباعة قائمة الفائزين في كركوك، وجرى شطب اسم زالة يونس بالقلم الاخضر وكتابة مكانه اسم حسن توران بالقلم ذاته، ويظهر ان الاستعجال كان واضحاً، حيث لم يكتب اسمه الثلاثي”.

واشارت في حديثها، اذا كان طريقة احتساب الاصوات على طريقة سان ليكو وكوتا النساء، فقد “تم احتساب مقاعد الجبهة التركمانية العراقية بطريقة مختلفة عن القوائم الاخرى في بقية المحافظات”.

واوضحت ان في محافظة نينوى حصلت قائمة العربية على اكثر من 71 الف صوتاً، وعلى اثره  منح المقعدين إلى رجل وامرأة، وفي ديالى حصل ائتلاف الوطنية على اكثر من 68 الف صوتاً ومنح المقعدين إلى رجل وامرأة.

وافادت ان “في محافظة كركوك، حصلت الجبهة التركمانية على 71 الف صوتاً ومنح المقعدين إلى رجلين، وعلى ضوء ما تقدم هناك صفقة سياسية وتدخل سافر من قبل الجبهة التركمانية العراقية مع جهات متنفذة معينة، من اجل سلب المقعد النيابي الذي فازت به المرشحة زالة يونس”.

وذكرت المرشحة ان يوم غد سوف تراجع المحكمة الاتحادية، وتطلب منها “عدم المصادقة على نتائج انتخابات محافظة كركوك، لحين ازالة الغبن الذي لحق بنا واعادة المقعد البرلماني الذي منحه الشعب الي”.10407392_738830566169113_264095513252249558_n-1

واختتم تصريحها، ان “هناك مؤامرة من قبل الجبهة التركمانية على نائبة زالة يونس النفطجي”، وافادت ان قبل مدة تعرضت النائبة إلى هجوم في ناحية تازة، فيما لم تصدر الجبهة اي بيان تنديد او استنكار لهذه العملية.(النهاية)

اترك تعليقاً