الرئيسية / اخر الاخبار / ريال مدريد يسحق اياكس مجددا في ختام دور المجموعات بدوري الأبطال

ريال مدريد يسحق اياكس مجددا في ختام دور المجموعات بدوري الأبطال

بغداد (إيبا)… كرر فريق ريال مدريد الأسباني فوزه العريض على اياكس امستردام الهولندي بنتيجة 4-1 في المباراة التي أٌقيمت على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء.

وكان ريال مدريد قد ضمن تأهله إلى دور ال16 من البطولة في الجولة الماضية برفقة بروسيا دورتموند الألماني الذي ضمن صدارة المجموعة. وتأهل اياكس إلى المرحلة الأولى من دور ال16 لبطولة الدوري الأوروبي بعدما حل في المركز الثالث رغم خسارته عقب هزيمة مانشستر سيتي الانجليزي أمام بروسيا دورتموند الألماني بهدف دون رد ليودع سيتي المنافسات الأوروبية بعد تذيله لترتيب المجموعة.

وحقق “الميرينجي” نفس الفوز العريض على اياكس حيث سبق وأن تغلب عليه 4-1 أيضا في مباراة الذهاب في هولندا.

وسيلتقي الفريق الأسباني مع أحد أصحاب المراكز الأولى في المجموعات الأخرى بشرط ألا يكون هذا المنافس أسبانيا (برشلونة، مالاجا، فالنسيا)، والا يكون بروسيا دورتموند لأنه كان معه في نفس المجموعة.

تقدم الريال أولا بثلاثية نظيفة عن طريق رونالدو في الدقيقة 13 وكاييخون في الدقيقة 27 وكاكا في الدقيقة 49، وأحرز هدف اياكس الوحيد بوريجتر في الدقيقة 60. قبل أن يختتم كاييخون رباعية أصحاب الأرض في الدقيقة 4-1.

شهدت المباراة تألق البرازيلي كاكا الذي صنع العديد من الفرص لزملائه وأحرز هدفا رائعا بعدما شارك أساسيا ليضع مدرب الفريق في موقف محرج بسبب الإبقاء عليه في دكة البدلاء معظم الأوقات.

أراح جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد العديد من لاعبيه الأساسيين، وأشرك العديد من اللاعبين الاحتياطيين، ودفع بكريم بنزيمة وحيدا في الهجوم، ومن خلفه ريكاردو كاكا وكريستيانو رونالدو وكاييخون، وتمركز كل من سامي خضيرة ولوكا مودريتش في منتصف الملعب، بينما شهد الخط الخلفي تغييرا جذريا بمشاركة كل من ناتشو وفاراني وكوانتراو وكارفاليو، وخرج كاسياس من قائمة المباراة ليترك مكانه للحارس الشاب ادان.

واعتمد فرانك دي بور مدرب اياكس على طريقة 4-3-2-1 مشركا هوسين كمهاجم صريح، ومن خلفه الجناحين فيشر وبريجتر، وشارك الثلاثي دي يونج وبولسن وايريكسن في منتصف الملعب.

بدأ الريال المباراة بقوة، ولم يمنح ضيفه فرصة للاستحواذ على الكرة، ولم تكد تمر 11 دقيقة حتى ظهرت خطورة أصحاب الأرض الكبيرة عندما مرر الكرواتي لوكا مودريتش كرة متقنة إلى كاييخون الذي سدد بقوة في القائم الأيمن للحارس فيرمير.

ولم يصمد اياكس كثيرا أمام الشراسة الهجومية للفريق الملكي، ونجح كريستيانو رونالدو في التقدم سريعا للريال بعدما تلقى تمريرة من كريم بنزيمة الذي كان في وضع شبه متسلل، وسدد بقسوة في الشباك الهولندية في الدقيقة 13.

استمر تألق لاعبي ريال مدريد خاصة الثلاثي بنزيمة ومودريتش وكاييخون، وسيطر الفريق الملكي على وسط الملعب بشكل كبير في ظل تراجع غير مبرر من لاعبي اياكس خاصة بعدما استقبلت شباكهم الهدف الأول.

نوع أبناء مورينيو من هجماتهم، واعتمدوا على الاختراق من منتصف الملعب ومن الأطراف، في غياب شبه تام للاعبي اياكس الذين حاولوا مهاجمة مرمى الحارس الشاب ادان على استحياء، ولم ينجحوا في استثمار الكرات الثابتة التي لاحت لهم.

اضطر مورينيو لإجراء تبديل مبكر بعد مرور 22 دقيقة فقط عقب إصابة فابيو كوانتراو الذي غادر الملعب تاركا مكانه للبرتغالي بيبي، ليحول ناتشو إلى مركز الظهير الأيمن، ويلعب بيبي وكارفاليو في قلب الدفاع.

كثف الريال من هجماته بعد انتصاف الشوط الأول رغبة منه في الاستفادة من الأداء السيء للفريق الهولندي، ونجح في مضاعفة تقدمه بعدما أطلق مودريتش تمريرة ماكرة في وقت مثالي تزامنت مع تحرك ذكي من كاييخون الذي كسر مصيدة التسلل بمهارة قبل أن ينفرد بالحارس فيرمير ويسدد في الشباك ببراعة في الدقيقة 27.

هدأت المباراة نسبيا بعد تقدم الريال بهدفين نظيفين، وانحصر اللعب في منتصف الملعب ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول خطروة حقيقية على مرمى الفريقين.

استمر تفوق “الميرينجي” في الشوط الثاني، ولم تكد تمر 4 دقائق فقط من بدايته حتى سجل كاكا هدفا رائعا بتسديدة يسارية من خارج منطقة الجزاء ليؤكد تفوق الريال بنتيجة 3-0.

بدا أن ريال مدريد يسعى لتحطيم كبرياء اياكس، وتحقيق فوز عريض مماثل لمباراة الذهاب التي انتهت بفوز الفريق الأسباني في هولندا بنتيجة 4-1، غير أن اياكس رفض أن يكون دمية في المباراة، واستغل خطأ من الحارس الشاب ادان الذي خرج في توقيت غير مناسب لتشتيت كرة عرضية قبل أن يسدد بوريجتر في الشباك الخالية لتصبح النتيجة 3-1 بعد مرور ساعة كاملة على بداية اللقاء.

ارتفعت معنويات اياكس بعد الهدف الأول، وحاول لاعبوه تهديد مرمى أصحاب الأرض مجددا، وكادوا أن ينجحوا في هز شباك الفريق الملكي للمرة الثانية لكن دانيال هوسن سدد الكرة أعلى المرمى.

لكن الريال أبى أن تنتهي المباراة إلا قبل أن يكرر نتيجة الذهاب مرة أخرى بعدما أرسل البديل موراتا عرضية متقنة حولها كاييخون برأسه في الشباك الهولندية في الدقيقة 88 لتنتهي المباراة بفوز الفريق الأسباني 4-1.. (النهاية)

اترك تعليقاً