الرئيسية / عربي و دولي / رموز مصرية تحضر حفل تكريم شريف جاد بالمركز الثقافي الروسي

رموز مصرية تحضر حفل تكريم شريف جاد بالمركز الثقافي الروسي

المستقلة – وليد الرمالي – القاهرة

كيربتشينكو : “جاد شاهد علي العصر و ادعوه لكتابة مذكراته”

اكد السفير الروسي بالقاهرة سرجي كيربتشينكو ان شريف جاد مدير النشاط الثقافي بالمركز الثقافي الروسي لا نظير له فيما يتعلق باسهامه في تطوير العلاقات المصرية الروسية الابدية من حيث الزمن او من حيث النوع حيث يعمل في هذا المنصب الحساس جدا خلال فترة تاريخية هامة، و هو شاهد علي تاريخ هذه العلاقات الثنائية و قد سمح له منصبه بالتعامل مع خير الناس من الروس و المصريين، و قد شارك بايجابية في التطورات السريعة و المتواصلة بين الجانبين، و دعا كيربتشينكو جاد الي كتابة مذكراته .
جاء ذلك في الاحتفالية التي نظمها المركز الثقافي الروسي برئاسة الكسي تيفانيان بمناسبة مرور 30 عاما علي عمل شريف جاد مديرا للنشاط الثقافي منذ عام 1988 و حتي الان، بحضور كوكبة من الدبلوماسين و الشخصيات العامة والفنانين وفي مقدمتهم الدكتور حلمي الحديدي والمستشارة تهاني الجبالي.
و أكد سفير كازاخستان بالقاهرة/ ارمان ايساجالييف علي تقديره الكبير للدور الذي يلعبه جاد في دعم العلاقات المصرية الكازاخية من خلال موقعه كرئيس للجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية و السوفيتية او من خلال عضويته بمجلس ادارة جمعية الصداقة المصرية الكازاخية .
في حين اشار المهندس / عبد الحكيم جمال عبد الناصر الي الدور الهام للمركز الثقافي الروسي ونشاط شريف جاد في دعم العلاقات مع روسيا، و تاتي اهمية هذا النشاط انه بدأ في فترة الفتور الرسمي في العلاقات مما ساعد علي توصيل الحقيقة للناس، و أكد حكيم اننا في اسرة عبد الناصر نعتبر جاد صديقا للاسرة بل فردا من افرادها .
و تحدثت الدكتورة / مكارم الغمري عميدة كلية الالسن جامعة عين شمس سابقا ، عن دور جاد الداعم لانشطة المركز الروسي الذي خرج بنشاطه للجامعات و المدن المختلفة و برز دوره في نشاط جمعية الخريجين بمعرض الكتاب و خاصة في السنوات الاخيرة، و كمصري اصيل ساهم في دعم العلاقات الثقافية مع روسيا .
ادار الاحتفالية دكتور / محمد نصر الجبالي رئيس شعبة اللغة الروسية بكلية الالسن جامعة عين شمس و الذي ختمها برسالة من ميخائيل بجدانوف المبعوث الشخصي للرئيس بوتين في الشرق الاوسط و نائب وزير الخارجية ، و الذي هنأ فيها جاد قائلا ” لسنوات طويلة عملتم بلا كلل في سبيل دعم التعاون الثقافي الانساني بين روسيا و مصر و قد اثمر جهدكم الكريم عن نتائج ملموسة ادت الي مضاعفة عدد المؤيدين الحقيقيين لدعم علاقات الصداقة الوطيدة التي تجمع منذ القدم بين بلدينا و شعبينا، التي يسودها التعاطف الحقيقي و الاحترم المتبادل ” .
و من جانبه قدم شريف جاد الشكر للسادة السفراء و الحضور علي مشاركته الاحتفال ب 30 عاما علي بداية عمله بالمركز الثقافي الروسي، مؤكدا انه محظوظ بهذا الحب من الاصدقاء و محظوظ لكون مجهود 30 عام يصب في اتجاه دعم العلاقات الثقافية مع دولة من اهم الدول التي وقفت مع مصر في السلم و الحرب و التنمية، و ختم كلمته بشكر لكل من ساهم بوصوله لهذه المكانة و علي رأسهم الغائب الحاضر جده المناضل السياسي الكبير / محمد جاد، و وجه الشكر لاسرته و اسرة المركز الروسي و استقبل قرار السفير و مدير المركز بالتجديد له في العمل بسعادة .

اترك تعليقاً