رسالة من بريطاني لصديقته قبل وفاته بكورونا

المستقلة /ترك البريطاني تيم جالي البالغ 47 عاما رسالة مؤثرة لصديقته قبل وفاته بمضاعفات فيروس كورونا في ويلز، وعدها فيها بلقائها وعناقها بشغف قبل وفاته بفترة وجيزة.

شعر الرجل بأعراض المرض الأولى فأبلغ خليلته دونا بحاله دون أي تذمر، لكنه التزم منزله وتوقف عن مواعدتها.

 

وعلى الرغم من نصيحتها، رفض تيم الاتصال بالأطباء واستدعاءهم خوفا من صرفهم عن “أمور أكثر أهمية” من حالته لكن وضعه كان يزداد سوءا تدريجيا.

 

ويوم الاثنين، كتبت دونا رسالة قصيرة على الهاتف قالت فيها إنها تأسف لأنهما لن يتمكنا من رؤية بعضهما البعض لفترة طويلة بسبب الحجر الذي فرضه على نفسه والعزلة التي دخل فيها صديقها تيم، الذي رد عليها قائلا: “لا تستعجلي! بالطبع سنلتقي وسأعوضك عن كل ما فات من لقاءاتنا المنقطعة”.

 

بعد هذه الرسالة، توقف عن الرد على المكالمات وفي اليوم التالي وجد أحد الجيران جثته في السرير. كان تيم قد مات.

التعليقات مغلقة.