رزان مغربي تعود للتمثيل بعد 13 عاما

(المستقلة).. تعود الفنانة رزان مغربي إلى بطولة الأعمال السينمائية بعدما غابت عنها لمدة 13 عاماً، وذلك عبر فيلم “صابر وراضي” الذي يقوم ببطولته الفنان أحمد آدم.

وكان آخر عمل شاركت رزان مغربي في بطولته هو فيلم “حسن طيارة” عام 2007، كما شاركت العام الماضي في فيلم “خط الموت” ولكن كضيفة شرف وليس كبطلة ضمن أبطال العمل.

وتأتي رزان مغربي في دور البطولة النسائية لتحل محل الفنانة سمية الخشاب التي اعتذرت عن الفيلم قبل أيام قليلة من تصويره، وهو ما وضع المنتج أحمد السبكي في أزمة كبيرة لأنه مرتبط بموعد تصوير وخطة زمنية لذلك كان لا بدّ من البحث عن فنانة بديلة غير مرتبطة بأي أعمال.

وعلى الرغم من تدخل أحمد آدم ومحاولته إقناع الخشاب بالعودة للعمل، إلا أنها رفضت الأمر وأكدت أنها معتذرة عنه، وذلك بسبب خوفها من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفضّلت خلال تلك الفترة المكوث في منزلها واتخاذ التدابير الطبية اللازمة للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس.

لذلك تعاقد المنتج أحمد السبكي مع رزان مغربي التي لا ترتبط بأي أعمال في الوقت الحالي، سواء على مستوى التمثيل أو تقديم البرامج، كما أنها سبق وشاركت في بطولات أعمال فنية سينمائية ودرامية، لذلك كانت هي الأقرب للحصول على الدور لأن الأمر يتطلب التعاقد مع فنانة بشكل سريع حتى يبدأ في التصوير.

فيلم “صابر وراضي” من بطولة أحمد آدم، رزان مغربي، محسن محيي الدين ويجري التعاقد مع بعض الأسماء الأخرى خلال اليومين المقبلين، والفيلم من كتابة محمد نبوي وإخراج أكرم فريد وإنتاج أحمد السبكي.

 

التعليقات مغلقة.