الرئيسية / عجائب و غرائب / رجل خصب 800 امرأة وأصبح أبا للمئات

رجل خصب 800 امرأة وأصبح أبا للمئات

(المستقلة)…صانع المعجزات”، كما يلقب نفسه، رجل يعيش في أستراليا، يأمل في تخصيب 2500 امرأة، بعد أن ساعد 800 امرأة من قبل على الحمل، ليصبح حديث الناس ووسائل الإعلام نظرا لطبيعة عمله الغريبة وقدراته.

وقدم جو دونور “Joe Donor”،  إلى أستراليا في شهر يناير من هذا العام، ويدعي أنه عاش سابقا في الولايات المتحدة المتحدة الأمريكية ودول أمريكا الجنوبية، وقد خصب بالفعل أكثر من 800 امرأة وأصبح أبا لمئات الأطفال على الأقل”.

ويطلق جو دونور على نفسه لقب “صانع المعجزات”، ويفضل تخصيب النساء عن طريق الاتصال الجنسي المباشر، بدلا من التبرع بحيواناته المنوية، حيث يعد جو أن الاتصال الجنسي المباشر، الطريقة الأكثر فعالية لتخصيب النساء، وأن أكثر من نصف زبائنه يفضلن “التخصيب الطبيعي”.

لا يتلقى “المتبرع الخيِّر” أي مال مقابل عمليات التخصيب الطبيعية، إلا أنه يطالب عميلاته بتسديد تكاليف التنقل فقط.

ولا يزود جو دونور، عميلاته بأي معلومات عن شخصيته ونسبه وصحته: “بعض الناس يريدون مني أن أخبرهم بكل شيء عن نفسي وأن أخضع لاختبار تعاطي المخدرات.. وأنا أجيبهم قائلا: أنت لا تعطيني الحق في إطلاق صاروخ نووي، كل ما هنالك أننا نصنع طفلا وكفى”.

وأضاف “جو” أنه لا يؤمن بفعالية الفحوصات السريرية التي تكشف عن الأمراض المنقولة جنسيا، وأنه يعدها “جزءا من مؤامرات عيادات التلقيح الصناعي”.

وأكد خبير حقوق الأسرة، ستيفن بيج، أن المانح يعرض عملاءه وأطفالهم للخطر، وقال بيج: “لقد تولى دور الإله، وينبغي عليه ألا يلعب دور الإله أمام النساء اليائسات.. عاجلا أم آجلا، سيصاب بفيروس نقص المناعة البشرية وينقله إلى شخص آخر، إنها كارثة”.

أما المتبرع جو فقد علق على الأمر بقوله: “إن الكارثة الحقيقية هي أن تموت المرأة كعانس كبيرة في السن وبدون أطفال”.(النهاية)

اترك تعليقاً