الرئيسية / اخر الاخبار / رئيس الوفد الكردي من بغداد : الاستفتاء سيجري في موعده المحدد

رئيس الوفد الكردي من بغداد : الاستفتاء سيجري في موعده المحدد

(المستقلة)… أعلن رئيس وفد اقليم كردستان الى بغداد روز نوري شاويس ان الاستفتاء سيجري في موعده المحدد، مؤكدا ان الاقليم يسعى لبناء علاقة جديدة تخدم الاستقرار في المنطقة، مشيرا اننا لانريد قطع العلاقة مع بغداد”.

وقال شاويس في مؤتمر صحفي عقده في بغداد وتابعته (المستقلة) اليوم السبت  إنه “جئنا لتوضيح موقف كردستان بشأن إجراء الاستفتاء وستكون أبواب الحوار مفتوحة بعد الاستفتاء”.

واضاف شاويس، أن “الاقليم يسعى لبناء علاقة جديدة تخدم الاستقرار في المنطقة”، لافتا الى ان “بغداد تطالب بإجراء الحوار قبل الاستفتاء، لكنه سيجري في موعده المحدد”.

وأكد شاويس أننا “تحدثنا عن موقف كردستان بدون مجاملة مع اصدقائنا، مشيرا الى اننا لا نريد قطع العلاقة مع بغداد”.

وكان قد وصل وفد من مجلس استفتاء اقليم كردستان اليوم السبت الى بغداد لبحث آخر المواقف مع المسؤولين العراقيين بشأن الإستفتاء المزمع أجرؤه يوم الإثنين المقبل.

كما بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع وفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان السبل الكفيلة بالخروج من الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم السبت  إن  معصوم استقبل اليوم السبت وفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان المفاوض إلى بغداد”.

وأضاف البيان أنه “جرى خلال اللقاء تداول موضوع الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان والأزمة الحالية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، والسبل الكفيلة بالخروج منها بما يضمن الاستقرار في البلاد”.

كما نفى مجلس استفتاء استقلال كردستان قبول الحزبين الكرديين الرئيسيين بمشروع الأمم المتحدة وأمريكا وبريطانيا وفرنسا مقابل تأجيل الاستفتاء.

وقال المجلس في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم السبت إن “عددا من وسائل الإعلام نشرت بيانا لمكتب بافيل طالباني تفيد بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني قبلا بمشروع الأمم المتحدة وأمريكيا وبريطانيا وفرنسا مقابل تأجيل الاستفتاء”.

وأكد  بيان المجلس أن “هذا الخبر لا أساس له من الصحة، والاستفتاء سيجري في موعده المحدد”.

ونشرت وسائل إعلام كردية اليوم السبت بيانا منسوبا لمكتب بافيل طالباني نجل جلال الطالباني بأنه تم القبول بالمقترحات التي قدمتها الأمم المتحدة وأمريكا وبريطانيا وفرنسا مقابل تأجيل الاستفتاء.(النهاية)

اترك تعليقاً