ذي قار تشكل وفداً للقاء الشهرستاني للمطالبة بضمان حصتها الكهربائية

ذي قار(المستقلة)… أعلنت الإدارة المحلية في محافظة ذي قار، الخميس، عن تشكيل وفد رسمي للقاء نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني للمطالبة بضمان حصة المحافظة من الكهرباء، مؤكدة حاجتها الى نحو 1200 ميغاواط.

وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري خلال ترؤسه غرفة عمليات الكهرباء وحضرتها “السومرية نيوز”، إن “وفداً حكومياً وفنياً برئاستي سيتوجه الاسبوع المقبل إلى بغداد للقاء نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني للتباحث بشأن ازمة الكهرباء التي تشهدها المحافظة حالياً”، موضحاً أن “الوفد سيضغط باتجاه زيادة حصة المحافظة من الطاقة كون ما مخصص لها حاليا لا يسد نصف الحاجة الفعلية”.

وطالب الناصري وزارة الكهرباء بـ”ضرورة الالتزام بتزويد المحافظة بكامل حصتها من الكهرباء الوطنية والبالغة 500 ميغاواط يومياً في الوقت الذي تبلغ حاجة المحافظة إلى 1200 ميغاواط”، مشيراً إلى أن “المحافظة خصصت 145 مليار دينار ضمن موازنة خطة تنمية الاقاليم لعام 2013 لتحسين واقع الشبكات والخطوط الناقلة وتجهيز محطات لتحويل الطاقة”.

وكانت مديرية توزيع كهرباء محافظة ذي قار كشفت، في (26 حزيران 2013)، عن عدم قدرتها على تجهيز المواطنين بالطاقة لـ16 ساعة يومياً، إلا في حال دخول عدد من المحطات الكهربائية للخدمة.

يذكر أن العراق يعاني نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد 2003 في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات بالإضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الخمس الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين، ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد