ديوان الوقف السني يعلن الاربعاء المقبل أول أيام شهر رمضان

 بغداد (إيبا)…أعلن ديوان الوقف السني أن يوم الثلاثاء المقبل هو يوم مكمل لشهر شعبان وان  الاربعاء المقبل هو أول ايام شهر رمضان حسب علم الفلك.

وذكر بيان للوقف تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الخميس ان ” دائرة الاحتفالات الدينية والمولد النبوي الشريف في ديوان الوقف السني اقامت ندوة شرعية فلكية بعنوان (رؤية الهلال بين الضوابط الشرعية والمعايير الفلكية )، حضرها  مجموعة من شيوخ الدين وعلماء متخصصين في علم الفلك من جميع محافظات البلاد ، وذلك في قاعة أم القرى أمس الثلاثاء وألقى أستاذ الفيزياء الفلكية بجامعة الأنبار وعضو الهيئة العليا لثبوت الرؤية مجيد محمد جراد محاضرة بعنوان (الحسابات الفلكية) إذ تضمنت المحاضرة المواصفات العلمية الدقيقة لرؤية هلال شهر رمضان لهذا العام الموافق 1434هـ وتبين من خلال الحسابات العلمية الدقيقة أن رؤية الهلال غير ممكنة في العراق والدول العربية والإسلامية يوم الاثنين الموافق 8/7/2013 وبذلك يعد يوم  الثلاثاء الموافق 9/7/2013 هو تكملة عدة شهر شعبان وأن يوم الأربعاء هو أول أيام شهر رمضان المبارك ، مشيراً إلى أن علم الفلك يعطي المواصفات الدقيقة للهلال ووقت غروبه وولادته وبعده عن الشمس “.

من جانبه بين رئيس ديوان الوقف السني احمد السامرائي أن “رؤية الهلال الشرعية تكون بإكمال عدة شهر شعبان وهي ثلاثون يوماً ، ليبدأ بعدها شهر رمضان كما كان يفعل رسول الله  صلى الله عليه وسلم  إلّا أن علم الفلك الحديث سهل من خلال الحسابات رؤية الهلال ويجب الأخذ بهذا العلم لصحته “.

كما اكد رئيس المجلس العلمي الشيخ عبد الرحمن النعيمي أن” الهدف من الندوة الشرعية الفلكية هو توحيد إمكانية رؤية الهلال بعد المعرفة الفلكية والتحري والرؤية ، وهناك لجنة مكونة لهذا الغرض من علماء في الشريعة الإسلامية ومتخصصين في مجال الفلك ، كما يعد ديوان الوقف السني هو المرجع في رؤية هلال شهر رمضان في العراق وهو مستقل عن باقي الدول العربية والإسلامية”.

وأشار البيان الى ان ” الندوة خرجت بعدة توصيات من بينها إن الهيئة العليا لثبوت الرؤية الشرعية يجب ان تكون مقتصرة على مجموعة من العلماء الشرعيين وعلماء الفلك الذين يتخذون القرار ثم يعرض بعد ذلك على الملأ وتكون هذه اللجنة برئاسة رئيس ديوان الوقف السني وان يعول على الحسابات الفلكية تعويلاً كبيراً في رؤية الهلال من اجل الوصول الى معايير شرعية وضوابط فلكية من اجل الخروج برؤية موحدة لوجود العديد من التيارات في العراق”.

وتابع البيان بذكر توصيات الندوة منها ” تكوين لجان من اجل رؤية الهلال ومواصلة عقد الندوات في عدة محافظات واستخدام الاجهزة الحديثة في رؤية الهلال وتوزيعها بين عدد من المحافظات “. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.