الرئيسية / رياضية / ديربي كاونتي يطيح بمانشستر يونايتد من كأس الرابطة الإنجليزية

ديربي كاونتي يطيح بمانشستر يونايتد من كأس الرابطة الإنجليزية

(المستقلة) … أطاح ديربي كاونتي، بمستضيفه مانشستر يونايتد، من بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وعبر إلى دور الـ16، عقب فوزه على صاحب الأرض بضربات الترجيح (8-7)، بعد انتهاء الوقت الأصلي بنتيجة (2-2).

تقدم خوان ماتا للشياطين الحمر (3)، وعادل هاري ويلسون النتيجة (59)، ثم أضاف جاك ماريوت الهدف الثاني للضيوف (85)، فيما أعاد مروان فيلايني أصحاب الأرض للمباراة (95).

شهدت المباراة حصول سيرجيو روميرو، حارس اليونايتد، على بطاقة حمراء، بعدما لمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 70.

دخول قوي

دخل أصحاب الأرض بشكل قوي منذ البداية، فمع الدقيقة 3، استغل مارسيال سرعته على الجناح الأيسر وراوغ ظهير كاونتي، ثم مررها إلى لينجارد لتنتهي عند ماتا الذي أحرز هدفا تكتيكيا رائعا.

ظهرت ملامح شخصية الضيوف مبكرا، حيث بادلوا اليونايتد الهجوم بفضل سرعة تناقل الكرة.

ومع الدقيقة 7، أرسل ويلسون كرة عرضة غالطت خط الدفاع لتصل إلى بينينت الذي انفرد بالحارس روميرو، ولكن الأخير تصدى للمحاولة.

انفرد لوكاكو بالمرمى تماما مع الدقيقة 20، إثر تمريرة رائعة من لينجارد، ولكن عجز المهاجم البلجيكي عن مضاعفة النتيجة.

سيطر الضيوف على اللقاء بعد مرور 25 دقيقة، مستغلين غياب الضغط من وسط مانشستر يونايتد، وتمكن روميرو من إنقاذ مرماه من كرة محققة.

واصل ديربي كاونتي الضغط الهجومي، كما تحسنت أدوار الأظهرة التي استغلت تراجع لاعبي اليونايتد غير المبرر، بعد تقدمهم في النتيجة.

أداء بطيء

لم يتطور أداء اليونايتد في الشوط الثاني، بل افتقد تماما لنقل الكرة بشكل سريع، وهو ما زاد من جرأة عناصر ديربي كاونتي.

وفي الدقيقة 59، ومن ضربة حرة مباشرة من مسافة بعيدة، توّج ويلسون جهده الكبير طوال المباراة بهدف التعادل، من تسديدة مذهلة سرقت أنظار روميرو الذي ظل ساكنا في مرماه.

أجرى البرتغالي جوزيه مورينيو، تغيريين بخروج لينجارد وهيريرا، ليشرك الثنائي فيلايني وفريد، بدلا منهما في الدقيقة 63.

استمرت معاناة الشياطين الحمر بعدما أشهر الحكم، البطاقة الحمراء في وجه روميرو، الذي اضطر للمس الكرة بيده من خارد منطقة الجزاء بعد انفراد مهاجم كاونتي به، ليكمل اليونايتد اللقاء بعشرة لاعبين.

سيطر كاونتي على مجريات اللقاء بعد طرد روميرو، ولم تشفع المحاولات الهجومية للوكاكو ومارسيال، أمام تنظيم وسرعة الضيوف.

وفي الدقيقة 85، تمكن كاونتي من صنع المفاجأة بإحراز الهدف الثاني، من متابعة البديل ماريوت لتسديدة المتألق ويلسون، فشل الحارس جرانت في اللحاق بها.

رفض فيلايني أن ينتهي الوقت الأصلى بالخسارة بين جمهوره، ليتمكن من إحراز التعادل في الدقيقة 95.

ولكن ركلات الترجيح ابتسمت في النهاية للفريق الضيف، الذي أحرز 8 ضربات، مقابل 7 لأصحاب أولد ترافورد.

اترك تعليقاً