الرئيسية / ثقافة وفنون / دور الاعلام في المجتمعات والحضارة الانسانية في امسية للبيت الثقافي في اربيل

دور الاعلام في المجتمعات والحضارة الانسانية في امسية للبيت الثقافي في اربيل

(المستقلة)..ضمن موسمة الثقافي الحالي استضاف البيت الثقافي في اربيل الكاتب والاعلامي سليمان كرو في امسية مخصصة للحديث عن دور الاعلام كمراة للمجتمع ونواة للحضارة الانسانية وبحضور عدد من المثقفين والاعلاميين وجمهور من الحاضرين الذين طرحوا العديد من الاستفسارات والنقاط التي تمت مناقشتها واجاب عليها الضيف .

واستهل سليمان كرو الامسية بتعريف الاعلام على انه موهبة يتم صقلها بالعلم ومن ثم تم المرور بشكل سريع على نشوء البدايات الاولى للنشاط الاعلامي في التاريخ الانساني ومن ثم تطوره وتقدمة الى الدرجة والمستوى الحالي الذي بات يمثل مفصلاً مهماً واساسياً من الحياة اليومية .

وتطرق الى المكانة التي يمثلها الاعلام في دول العالم المتقدم التي باتت تجعلة سلطة اولى وتطبق تسمية (صاحبة الجلالة) على الصحافة او مختلف الاساليب والاشكال الاعلامية الاخرى في حين لازال الاعلام في دول العالم النامي او الثالث مرتبط بشكل كبير او اساسي بالتنمية .

وقارن كرو بين المجتمعات المختلفة وتعاملها مع كل وسائل واساليب الاعلام مبيناً ان البعض سخر الاعلام في التغيير وبناء الانسان وتخليصة من كل انواع الجهل والتخلف وساهم في رفاهيته ورخائه في وقت تجهل مجتمعات وجماهير كاملة معنى مصطلح الرفاهية في الحياة .

واشار الى ان ملكية الاعلام اليوم في الدول المتقدمة هو لمنظمات المجتمع المدني وغير مرتبط بجهات رسمية الامر الذي يؤهلة الى تأدية واجبة الرقابي بشكل كامل وسليم والذي رفع من مكانة مهنة الاعلام وجعل دراستها الاكاديمية تأتي في الدرجة الثانية وبعد دراسة الحقوق من حيث الاهمية لافتاً الى انه في دول متقدمة كثيرة تأتي درجات القبول لكلية الاعلام بالمرتبة الثانية بعد كليات الحقوق والقانون ومتقدمة على دراسة المجموعات الطبية والهندسية .

وفي مداخلته على محاور الامسية اشار مدير البيت الثقافي دلير على حمه الى الاختلاط الحاصل بين اراء وافكار وانتماء البعض من الاعلاميين والتداخل مع مهنتهم التي تفرض الحيادية والموضوعية في العمل ، مشدداً على ان الاعلامي هو انسان بالدرجة الاساس وله افكاره الخاصة وقناعاته وانتمائاته ولكن الشرط الاساس ان يكون مجال الافكار الشخصية هو خارج المؤسسة الاعلامية وليس امام الكاميرا او المايكرفون او الصحافة المكتوبة والالكترونية .

الى ذلك اشار علاء فريد الى الدور الاساسي والمحوري الذي لعبة الاعلام في حركات التغيير والحراك الذي ساد المنطقة في السنوات الاخيرة بالاضافة الى النزاعات والصراعات التي تسود العالم عموماً او منطقتنا بشكل خاص ومايلعبه الاعلام من دور قيادي وتوجيهي  يساهم في حسم الصراع او الخلاف الى هذه الجهة او تلك وبفاعلية باتت تتغلب على اقوى الاسلحة او الخطط التي تتبعها الاطراف المتنافسة او المتصارعة .

وبعد مداخلات عديدة وكلمات ونقاط نقاش متنوعه اختتم مدير البيت الثقافي في اربيل دلير علي حمة الامسية بتقديم درع وزارة الثقافة الاتحادية الى الاعلامي سليمان كرو والذي توجه بالشكر لجمهور الحاضرين بالاضافة الى ادارة وموظفي البيت الثقافي لاقامتهم مثل هذه الامسيات والندوات .

يذكر ان سليمان كرو هو كاتب واعلامي في العديد من الصحف والمجلات الصادرة باللغتين العربية والكردية بالاضافة الى اعداد وتقديم مجموعة برامج تلفزيونية وبذات اللغتين وهو عضو في نقابة صحفيي كوردستان والاتحاد الدولي للصحفيين ورابطة الكتاب والصحفيين الكورد السوريين .

اترك تعليقاً