دراسة : مرضى السكري بامكانهم التعافي عن طريق فقدان الوزن

كشفت دراسة علمية جديدة أن مرضى السكري يمكنهم استعادة شكل وحجم البنكرياس الطبيعي عن طريق فقدان الوزن.

وخلصت الدراسة التي نشرتها “الديلي ميل”، إلى أن مرضى السكري من النوع الثاني لديهم بنكرياس غير منتظم الشكل، وهو أصغر من البنكرياس السليم بحجم الثلث.

لكن باحثين بريطانيين كشفوا أنه يمكن استعادة العضو حجمه الطبيعي، إذا بدأ مرضى السكري في التعافي من خلال خسارة جزء من الوزن الزائد.

ويعاني ما يقرب من 4 ملايين شخص في المملكة المتحدة من مرض السكري من النوع الثاني، وهو المرض المرتبط بالسمنة، إذ يتطور المرض عندما لا ينتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين، الذي ينظم السكر في الدم، أو عندما لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح.

لكن التجارب أظهرت بشكل قاطع أن البنكرياس المنكمش مرتبط بالدهون الزائدة، ويمكن أن يعود إلى طبيعته إذا فقد مرضى السكر بعض الوزن من 10 إلى 15 كيلوغرام.

قال الخبراء إن النتائج الجديدة تضاف إلى الأدلة المتزايدة على أنه يجب حث المصابين بداء السكري من النوع الثاني على إتباع نظام غذائي جذري منخفض السعرات الحرارية.

وقال البروفيسور في جامعة نيوكاسل روي تايلور، الذي قاد الدراسة، إن النتائج ستكون “مشجعة للغاية” للمرضى.

في وقت سابق هذا الشهر، أعلنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، أن الآلاف من مرضى السكري من النوع الثاني يتجهون إلى تغيير النمط الغذائي لديهم لمدة 3 أشهر من أجل التغلب على المرض.

في عام 2018، وجدت دراسة أن نصف المرضى الذين اتبعوا نظاما غذائيا صارما لا يزيد عن 850 سعرة حرارية في اليوم، بهدف فقدان 15 كيلوغرام، تعافوا من مرض السكري فعليا.

قال الخبراء أن فقدان الوزن يقلل من كمية الدهون في البنكرياس، ويعيد العضو بأكمله ويساعد على استعادة خلايا بيتا التي تنتج الأنسولين.

ويعتبر السكري من النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يمكن الوقاية منه، لكن النوع الثاني ينتج غالبا عن سوء التغذية.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.