دراسة: الوجبات السريعة قد تدمر المخ

(المستقلة)…نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن زيادة كمية الدهون فى الطعام مثل الوجبات السريعة لا تسبب السمنة وزيادة حجم الخصر فحسب، لكنها أيضا قد تدمر المخ. ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات كمية عشوائية من ذكور الفئران، وتم تقسيمها إلى مجموعتين وفقا للنظام الغذائى، حيث تم تغذية المجموعة الأولى بكمية من الأطعمة التى تحتوى على حوالى 10٪ من الدهون المشبعة، فى حين تم تغذية المجموعة الأخرى بأغذية أخرى تحتوى على 60٪ من الدهون.

ووجد الباحثون خلال الدراسة المنشورة مؤخرا عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical News Today”، أن زيادة الوزن الناجمة عن اتباع نظام غذائى عالى الدهون قد تدمر نقاط الاشتباك العصبى فى الدماغ، مع إضعاف الأداء الإدراكى. وقال الدكتور ألكسيس، رئيس قسم علم الأعصاب والطب التجديدى فى كلية الطب فى جامعة جورجيا، أن اتباع نظام غذائى عالى الدهون يدمر نقاط الاشتباك العصبى، والاتصالات بين الخلايا العصبية، وخلايا المخ فى قرن آمون التى قد تضعف التعلم والذاكرة، ولكن ليست كل الأخبار سيئة، حيث تشير البحوث أيضا إلى أن التحول إلى نظام غذائى منخفض الدهون لمدة شهرين يمكنه مواجهة الآثار الضارة التى لحقت بالدماغ الناتجة عن اتباع نظام غذائى عالى الدهون.

وأضاف الباحثون أن الوجبات الغذائية عالية الدهون هى المساهم الرئيسى فى السمنة، التى أصبحت مصدر قلق رئيسى للصحة العامة فى الولايات المتحدة، لافتين إلى أن أكثر من ثلث البالغين فى الولايات المتحدة يعانون من السمنة، وهذا يعنى أنهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية، مرض السكرى من النوع 2 وبعض أنواع السرطان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد