دراسة : الأطفال يتعلمون الشتائم قبل الأحرف

بغداد (إيبا)…كشفت الدراسات بأن الاطفال يمتصون المعلومات واللغة كالإسفنجة، ويقومون بترديد ما يتعلمون حتى قبل أن يفهموا معناه. ولكن استعمال عبارات الشتم والسب ليست بالأمر الجديد. بل تعود إلى أوقات الرومان، عندما كانت العبارات المرتبطة بالجنس أو الميول الجنسية تعتبر عبارات مسيئة.

وبينت الدراسات بأن الشتم واللعن تملك تأثيرات فسيولوجية على الجسم، وتساعد في الشعور بالتحسن الفوري وتخفيف الالم. ولهذا فأن أغلب الاشخاص قد يقولون بلا وعي كلمة “اللعنة” عندما يرتطم أصبع قدمهم الصغير بحافة الباب.

وتقول الطبيبة ماليزا موهر، خبيرة اللغات في جامعة ستاندفورد في كاليفورينا ومؤلفة كتاب في هذا المجال: “يعرف الاطفال في سن عامان أو سن الحضانة على الاقل عبارة شتم واحدة ويستعملون كلمة “اللعنة” على الأقل مرتان أو أكثر بعمر ثلاثة إلى أربعة سنوات عند الحديث مع اصدقائهم أو أهلهم”.

ويذكر أن المتحدثين باللغة الانجليزية يستخدمون عبارة شتم كل 140 كلمة. وهذا يعني بأن البريطانيين يستعملون عبارات الشتم بقدر استعمال الضمائر. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد