الرئيسية / تنبيهات / داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم حفل الزفاف بكابول

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم حفل الزفاف بكابول

(المستقلة)..في هجوم تفجيري استهدف حفل زفاف في العاصمة الأفغانية كابل مساء السبت قتل 63 وجرح 182 شخصا، ونفت حركة طالبان مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع في قاعة زفاف غربي كابل، فيما قال الرئيس الافغاني أشرف غني إن الحركة لا يمكن أن تبرئ نفسها من الهجمات الدامية.

وأعلن تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية (داعش)مسؤوليته اليوم الأحد عن الهجوم الانتحاري.

وقال التنظيم في بيان “تمكن.. أبو عاصم الباكستاني.. من الوصول لتجمع كبير من الرافضة المشركين… وحينما توسط جموعهم فجر سترته الناسفة، وبعد قدوم عناصر الأمن الأفغاني للمكان فجر المجاهدون سيارة مفخخة مركونة، ما أدى إلى هلاك وإصابة 400 من الرافضة المشركين وقوات الأمن الأفغانية المرتدين”.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي، يوم الأحد ،إن نساء وأطفالا كانوا ضمن الضحايا.

وجاء الهجوم في الوقت الذي تحاول فيه حركة طالبان والولايات المتحدة التفاوض بشأن اتفاق لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، في مقابل التزام طالبان بمحادثات أمنية وسلام مع الحكومة المدعومة من واشنطن.

وجاء الهجوم أيضا بعد هجوم على مسجد في باكستان يوم الجمعة، أدى إلى مقتل شقيق زعيم طالبان هيبة الله أخونزادة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الانفجار الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة نحو 20.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي جثثا متناثرة في قاعة الزفاف. وقال المسؤولون إن المهاجم استهدف منطقة استقبال الرجال.

 

المصدر:  يورونيوز

اترك تعليقاً