داعش يتبنى تفجير الكرادة في بغداد

(المستقلة)… أعلن تنظيم داعش الارهابي على وكالة أنباء أعماق التابعة له مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع يوم امس وسط العاصمة بغداد.

وقال التنظيم الذي يسيطر التنظيم على مناطق في العراق وسوريا منذ عام 2014 في إعلان عاجل “عملية استشهادية تضرب تجمعا للشيعة في حي الكرادة وسط بغداد”.

وكانت وزارة الداخلية قد أفادت أن تسعة من أفراد شرطة المرور سقطوا بين قتيل وجريح في اتفجار سيارة يقودها انتحاري وقع مساء يوم الجمعة بمنطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن ففي بيان له، إن التفجير اسفر عن مقتل ضابط برتبة مقدم وثلاثة من أفراد شرطة المرور فضلا عن إصابة خمسة آخرين بجروح.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد