الرئيسية / عربي و دولي / دولي / خلافات إسرائيلية مع الفاتيكان

خلافات إسرائيلية مع الفاتيكان

(المستقله) . . لم تفلح المفاوضات المستمرة حتى اللحظة بين الجانبين في إيجاد حل حول المسؤولية الأمنية عن الكنيسة وخاصة
غرفة العشاء الأخير للسيد المسيح، خلال زيارة البابا .

وكان الفاتيكان قد طلب أن تكون الغرفة تحت سيطرة رجال أمن تابعين له خلال الزيارة المرتقبة، إلا أن إسرائيل رفضت الطلب دون إبداء أسباب، الأمر الذي سبب خلافاً خفياً بين إسرائيل والفاتيكان , العقار الذي يحتوي على الغرفة، وقفا إسلاميا يعود إلى عائلة مقدسية وبه مسجد حوله اليهود إلى كنيس وبقي الطابق الثاني على حاله، حيث يعتقد أن السيد المسيح تناول عشاءه الأخير فيه مع تلاميذه.

رفضت إسرائيل تسليم السيادة والمسؤولية الأمنية عن غرفة العشاء الأخير على جبل صهيون في مدينة القدس إلى الفاتيكان خلال زيارة قداسة البابا إليها الأحد المقبل.

ومن المقرر أن يقوم البابا بجولة إلى الأراضي المقدسة تشمل الأردن وفلسطين وإسرائيل، تمتد يومين بين الرابع والعشرين والسادس والعشرين من الشهر الحالي .

الأحد المقبل في ظل هذه الخلافات التي يمتد عمرها إلى 15 عاماً، حول الكنيسة التي تحتل مكانة مهمة لدى المسيحيين , وتأتي زيارة قداسة البابا فرانسيس الأول إلى الكنائس في القدس وبيت لحم في الضفة الغربية ز

وأصدرت الشرطة الإسرائيلية أمراً يقيد تحركات نشطاء اليمين المتشدد خشية أن يحاولوا تشويش سير زيارة البابا . . (النهايه) .

اترك تعليقاً