الرئيسية / رئيسي / خطيب كربلاء يدعو لتعويض المتضررين من الفيضانات بشكل مجز وسريع

خطيب كربلاء يدعو لتعويض المتضررين من الفيضانات بشكل مجز وسريع

كربلاء ( إيبا ).. دعا خطيب جمعة كربلاء السيد احمد الصافي الحكومة الى تعويض المتضررين من الفيضانات بشكل مجز وسريع ، منوها الى ان غياب الخطط الحكومية وعدم استشارة المعنيين كان وراء حجم الخسائر التي شهدتها البلاد جراء الفيضانات.

ووجه الصافي في خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني اليوم شكره “الى جميع مؤسسات الدولة التي بذلت جهداً سواء من الحكومة المركزية أو المحلية آو قوات الجيش الذين بذلوا جهدا خاصا لإنقاذ هذه العوائل لان قيمة الإنسان هي المهمة وكانت هناك محاولات للحفاظ على أرواح الناس والتخفيف من هذه السيول حتى كثر من القرى تفاجأت وكان الوقت ضيقاً مع ذلك هذه الأجهزة بذلت جهداً طيبا لاحتواء هذه الأزمات”.

واكد ان “هناك ملاحظات كثيرة بشأن المشاريع التي تنفذ خصوصا مشاريع أمثال التهيؤات لهذا الوضع مثلا يأتي تارة المهندس ويصمم بحسب قناعته وخبرته واستقرائه ويخطط مشروعا للتخفيف من مياه الإمطار لكن ما وقع اكبر من الأمور المتوقعة”.

وشدد على ضرورة ان “يتم تعويض جميع المتضررين بمبالغ مجزية لهم وان تصل بأسرع وقت لعلها تخفف من الآثار التي خلفتها السيول”.

وبين الصافي ان “الجامعات تعقد المؤتمرات فهذا أمر جيد ونتبناه وندعمه وهو لابد لمؤسسات الدولة أن تستفاد من الجامعات لان هناك بعض المشاكل في الدولة ليست سياسية تحتاج الى الطاقات الموجودة في جامعاتنا”.

واضاف ان “هناك خبرات فقط تحتاج قول كلمه نحن نتبناك، ونحب كل مؤسسة ان يكون فيها مستشارون من هؤلاء الأساتذة حتى في مجالس المحافظات فأذا كان الجهد أداري وتنظيمي استعانوا بكفاءة الجامعات والأساتذة”.

واكد ان “الإنسان المسؤول عندما يكون المستشار أعلى منه يكون العمل جيدا وبالعكس”, مبينا ان “هناك الكثير من الخبرات تحب ان تخدم الوطن وممكن من المسؤول ان يتبناهم”.

وتابع حديثه بالقول “لوعرضنا هذا الآمر من الفيضانات على المستشارين لما حدث الذي حدث والاستشارة ليست عيبا ومن شاور الناس شاركهم في عقولهم ونحتاج إلى أن نمد أيدينا لكفاءات لغرض أيجاد الحلول والمشاكل في الفترة المقبلة”.(النهاية)

 

اترك تعليقاً