الرئيسية / رئيسي / خطيب سامراء : على المالكي رمي السلاح لبدء الحوار والاعتراف بتقصيره اتجاه المتظاهرين

خطيب سامراء : على المالكي رمي السلاح لبدء الحوار والاعتراف بتقصيره اتجاه المتظاهرين

تكريت ( إيبا )..دعا خطيب جمع سامراء الشيخ حسين غازي السامرائي  رئيس الوزراء نوري المالكي اذا اراد الحوار مع المتظاهرين الى ” ابعاد الرصاصة القاتلة والقنبلة الحرارية عن المتظاهرين لبدء الحوار ” .

وقال السامرائي في خطبة جمعة التي اقيمت اليوم تحت عنوان ” خيارنا حفظ كرامتنا ” في ميدان الحق بمدينة سامراء:لاحوار مع الرصاصة القاتلة والقنبلة الحارقة، وعلى المالكي ان يرمي السلاح لبدء الحوار، داعيا المالكي الى الاعتراف بتقصيره باتجاه المتظاهرين .

وبعد ان اشار الى ان الحكومة تذرعت بعد الهجوم على ساحة الاعتصام في الحويجة بانها تريد فرض هيبة الحكومة تساءل ” اين هيبة الدولة والمليشيات تجول وتقتل في الشوارع ، والمعتقلات والمعتقلين الابرياء في السجون منذ سنوات ، وعمليات النهب والسرقات انتهاك كرامة الانسان مستمرة ؟” .Untitled

واضاف: اذ ارادت الحكومة الحوار بلا شروط فعلها ابعاد السلاح عن المتظاهرين ، فالسلاح والسيف نقيضان ، وعاد الشيخ السامرائي ليتسائل عن دور الامم المتحدة وقال : اين انتم من التحقيق في هدر الدماء في الحويجة وغيرها .

وفي بغداد  جدد الالاف من اهالي العاصمة ، دعواتهم لرئيس الوزراء نوري المالكي واللجنة الخماسية والسباعية بتنفيذ مطالبهم.

وندد المشاركون في صلاة الجمعة التي اقيمت في مناطق عدة من بغداد بأستهداف المساجد، وحثوا على مواصلة السير بخطى نحو تحقيق المطالب، مشددين على ضرورة تنفيذ مطالبهم .(النهاية)

تعليق واحد

  1. لم يدمر العراق سوى هؤلاء المعممين سنة وشيعة فهم يعتبرون انفسهم فوق الجميع ويعملون لمصالحهم الخاصة ويتنابحون كالكلاب الجرباء

اترك تعليقاً