(المستقلة)…  لا يتوقف حظ المحامية البريطانية ذات الأصول اللبنانية أمل علم الدين على كونها أوقعت نجم هوليوود جورج كلوني بشباكها ليخطبها، بل إنها نالت أيضاً رضا عائلة زوج المستقبل.

وعبّرت والدة كلوني، نينا كلوني، عن حماسها عند سماع خبر خطبة جورج بأمل، حسب ما جاء في موقع “هفنغتون بوست” الذي وصف نينا بأنها “من المعجبات بأمل”.

وفي مقابلة مع صحيفة “ميل أونلاين”، أثنت نينا كلوني على أمل قائلةً: “إنها محامية. إنها لامعة. إنها امرأة متألقة جداً وفي أوج مسيرتها المهنية”.

وتابعت: “لم نتفاجأ أبداً عندما أخبرونا خبر خطبتهما. ولا يمكننا أن نكون أكثر سعادة لهما”.

وبدوره أثنى والد الممثل، نيك كلوني، على أمل قائلاً لـ”يو. اس. ويكلي”: “نحن متحمسون. تعرفنا إلى هذه الامرأة الشابة الرائعة. وهما (أي أمل وجورج) شخصان عظيمان”.

ومنذ انفصاله عن زوجته الوحيدة تاليا بالسام في 1993، كان لكلوني عدة علاقات غرامية، إلا أنه رفض دائماً أن يعيد تجربة الزواج.

وإصرار كلوني السابق على عدم الزواج جعل بعض المقربين منه يتفاجأون عند سماع نبأ خطبته من أمل.

وفي هذا السياق، قالت عمته ستارلا كلوني لـ”رادار أونلاين”: “أنا مندهشة كباقي العالم. كان جورج ينوي البقاء أعزب طول حياته. يجب أن تكون هذه المرأة مميزة جداً لتجعل جورج يغامر بالزواج مرة أخرى، خاصةً أنه لم يواعدها لفترة طويلة”. (النهاية)